كتائب الأقصى تبارك عملية القدس البطولية وتدعو عناصرها إلى النفير العام

بسم الله الرحمن الرحيم
قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ
صدق الله العظيم
بيان صادر عن
كتائب شهداء الأقصى – فلسطين "لواء الشهيد نضال العامودي"
(كتائب الأقصى تبارك العملية الفدائية في القدس وتدعو عناصرها إلى النفير العام)

انتصاراً لقدسنا وأقصانا، تتوالى بشريات النصر اليوم، في مشهدٍ غاب عن الأذهان، من خلال عملية تفجير الحافلة في مدينة القدس المحتلة، والتي أدت إلى إصابة عشرات الصهاينة.

إن كتائب الأقصى "لواء العامودي" إذ تبارك العملية الفدائية، وتؤكد على أن هذه العملية رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال المتواصلة، و دلالة واضحة على تلبية نداء الكتائب لأحرارها في الضفة بأن العمليات الاستشهادية هي الخيار الأمثل للرد على جرائم الاحتلال في الضفة وغزة والقدس.

كما وتدعو الكتائب مقاتليها في الضفة والقدس، إلى خوض المعارك بكافة الوسائل المتاحة، وتدعو عناصرها إلى النفير العام في كافة نقاط التماس والعمليات المباشرة التي ستجعل من المستوطنين في أرض فلسطين تحت مرمي بنادق الكتائب أينما تواجدو.

وتؤكد الكتائب على أن هذه العملية، تشير إلى تمسك شعبنا بخيار الكفاح المسلح لمواجهة الاحتلال بكافة الأدوات والوسائل المتاحة حتى يندحر عن فلسطين خاسئاً.

وإنها لثورة حتى النصر

كتائب شهداء الأقصى - فلسطين

لواء الشهيد نضال العامودي

الذراع العسكري لحركة فتح

2016/4/18