كتائب الأقصى تنعى شهداء الإعداد والتجهيز وتؤكد أن دمائهم ستصنع للأمة مجدها

بسم الله الرحمن الرحيم

(ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون)

بيان صادر عن

كتائب شهداء الأقصى – فلسطين

لواء الشهيد القائد نضال العامودي

 

كتائب الأقصى "لواء العامودي" تنعى شهداء الإعداد والتجهيز

تابعت كتائب شهداء الأقصى – فلسطين "لواء الشهيد نضال العامودي"، عن كثب حادثة انهيار النفق التي أودت بحياة سبعة مقاتلين من خيرة أبناء المقاومة الفلسطينية، ضمن عملية الإعداد والتجهيز المستمرة للدفاع عن أبناء شعبنا.

في ظل  المعركة المفتوحة مع العدو الصهيوني الذي يمارس شتى أنواع الجرائم والمجازر بحق أهلنا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، ولا تزال المقاومة الفلسطينية بكافة أطيافها قابضة على الجمر تعد وتجهز للعدو، وتتجهز لتمريغ أنف الجيش المهزوم على أعتاب غزة، في تلاحم غير مسبوق لكافة فصائل المقاومة.

وأمام هذا يؤسفنا أن نجد بعض أبواق الفتنة التي تسعى لتشويه صورة حركة فتح ونضالها وتاريخها وحاضرها، ويحاولون بث سمومهم ويسعون لذلك ما استطاعوا.

إننا في كتائب الأقصى نؤكد أن هذه الأصوات الشاذة التي خرجت في الفترة الأخيرة من داخل الحركة العملاقة فتح ما هم الا دخلاء على الحركة التي سطرت تاريخها بدماء الشهداء فكانت أول الرصاص وأول الحجارة، ولا تعبر بالمطلق عن خيار الفتح المتمثل بالكفاح المسلح بكافة أنواعه.

وتزف كتائب الأقصى إلى العلا شهداء الإعداد والتجهيز من أبناء كتائب القسام رفاق الدرب وأخوة الدم، وتؤكد أن دمائهم الطاهرة ستصنع لهذه الأمة مجدها.

الرحمة للشهداء وإنها لثورة حتى النصر

 

كتائب شهداء الأقصى - فلسطين 

لواء الشهيد القائد نضال العامودي 

الذارع العسكري لحركة فتح