كتائب الأقصى "لواء العامودي" تصدر بيان توضيحي حول " كتيبة الطلبة"

أصدرت كتائب شهداء الأقصى - فلسطين "لواء الشهيد القائد نضال العامودي" بياناً توضيحياً حول "كتيبة الطلبة" وأولى بياناتها داخل الجامعات والكليات الفلسطينية وفيما يلي نص البيان  :

 

 

بيان توضيحي صادر عن 

كتائب شهداء الأقصى - فلسطين 

لواء الشهيد القائد نضال العامودي

أبنائنا الطلبة الأعزاء:

في ظل الظروف العصيبة التي تمر على وطننا الحبيب "فلسطين" وخاصة حامية مشروعه الوطني "فتح" ،  وفي ظل ممارسات الاحتلال المستمرة بحق القدس الشريف والاقتحامات المستمرة لباحات الأقصى والانتهاكات بحق أهله من قبل قطعان المستوطنين .

لقد أيقنا جميعاً خلال هذه الفترة أن هذا العدو لا يفهم إلا لغة البندقية ، ولا رادع له سوى كفاحنا المسلح ، ولأننا كنا ومازلنا نؤمن بذلك ، وُجب علينا أن نفكر جيداً في الغد ومستقبل الحركة الذي يعتليه الكثير من الغموض .

لقد حاول البعض من الداخل والخارج ومنذ انطلاقة ثورتنا أن ينزع البندقية من على كتف الحركة ، ولكن فشلت جميع تلك المحاولات بإيمان بعض أبناء الحركة الشرفاء وتمسكهم بدرب المؤسسين القدامى .

اننا اليوم ومن نابع الحس الوطني وحرصنا الدائم على الحركة ، نقف لنقول ، أن الكفاح المسلح هو الفكر الوحيد الذي لم يمسه الغبار حتى الأن ، ولذلك جئنا اليوم لنبني سوياً جيلاً مثقفاً واعياً مؤمن بهذا الفكر داخل حركة "فتح"، وحضورنا في الجامعات والكليات من خلال "كتيبة الطلبة" ليس من باب المناكفات أو التكتلات التي تسيء لنا جميعاً ، بل لأجل احتضان الجميع وتصويب البوصلة نحو القدس وبخيار البندقية التي تأسست حركتنا عليها..

لذلك فأننا جزءاً لا يتجزأ من حركة فتح بل نحن أساس الحركة الذي يتناساه البعض عمداً ، ونؤكد أن حركة الشبيبة الفتحاوية التي أسسها ثلة من مناضلينا لضخ دماء جديدة ، هي أحد أهم أذرع الحركة الذي لا يمكن التخلي عنه.

لقد جئنا لنكمل الثورة ، ولنعيد هيبتها ، فالبندقية بيد المثقف .. تصيب عقل العدو قبل ان تخترق الرصاصة جسده.

 

وإنها لثورة حتى النصر

       كتائب شهداء الاقصى – فلسطين

                   لواء الشهيد القائد نضال العامودي

 

للدخول للصفحة الرسمية لـ "كتيبة الطلبة" عبر الفيسبوك : اضغط هنا

صورة عن البيان التوضيحي وبيان كتيبة الطلبة :