ضابط يلقي قنابل الغاز والدخان على الجنود بعد التدريب العسكري

 اصيب جندي اسرائيلي في وحدة الاحتياط بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع والدخان المنبعث من قنابل الدخان، ما استدعى نقله الى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع جنوب اسرائيل، بعد اقدام ضابط في الجيش الاسرائيلي بالقاء العديد من قنابل الغاز والدخان على مجموعة من جنود الاحتياط بعد انتهاء تدريب عسكري.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "هآرتس" العبرية صباح اليوم الجمعة، فقد انهى الجنود في وحدة الاحتياط تدريباتهم الساعة الثالثة من فجر يوم امس الخميس، حيث جلس العديد منهم الى جانب ناقلات الجند، والبعض الاخر اخذ استراحة ونام داخل ناقلات الجند، حيث وصل الى مكان الجنود ضابط في الجيش حيث بدأ بالقاء القنابل الدخانية وقنابل الغاز اتجاه الجنود، اللذين قاموا بملاحقة الضابط الذي سارع على الهرب من المكان الى داخل المعسكر، ولكن الامر الذي لم يكن بحسبان الضابط ان احدى القنابل دخلت الى ناقلة الجند "النكماش" حيث كان بعض الجنود بداخلها واحدهم كان غارقا في النوم، حيث تسبب استنشاقه للغاز والدخان باختناقه ما استدعى تقديم العلاج الاولي له داخل المعسكر ومن ثم نقله الى المستشفى، حيث يعاني من اختناق ومشاكل في عينيه سببها الغاز المسيل للدموع.

واضاف الموقع ان الجيش الاسرائيلي اعتبر ما اقدم عليه الضابط عمل خطير جدا حيث سيقوم قائد المنطقة الجنوبية بالتحقيق في الامر، خاصة ان هذا العمل كان معد اصلا اثناء التدريب العسكري وليس بعد الانتهاء واثناء استراحه الجنود ونومهم.