أبو محمد : يدين جريمة حرق الطفل دوابشة ويطالب برد يتناسب مع حجم الجريمة

ندد أبو محمد ، المتحدث العسكري لكتائب شهداء الأقصى – فلسطين "لواء الشهيد القائد نضال العامودي" ، بجريمة حرق الطفل علي دوابشة ، على أيدي غلاة المستوطنين صباح اليوم في مدينة نابلس.

وطالب بضرورة تحرك كتائب الأقصى في الضفة الغربية للرد على هذه الجريمة واستهداف العدو في كافة أماكن تواجده ليدفع ثمن سياسة العنجهية تجاه أطفال وشيوخ ونساء الشعب الفلسطيني .

موجهاً رسالة لأهلنا في الضفة الغربية أن كتائب الأقصى لن تخذلكم ولن تساوم على آلامكم وأن صمتها لن يطول ، مؤكداً أن الرد على هذه الجريمة سيكون بحجمها ، مطالباً الشعب الفلسطيني بأوسع هبة جماهيرية في الضفة الغربية وغزة والقدس دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك ورداً على هذه الجريمة.