نتنياهو يحقق انتصارا على خصومه في حزب الليكود

حقق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انتصارا واضحا على خصومه داخل حزب الليكود امس الخميس، وذلك بعد الانتهاء من فرز الاصوات داخل مركز الحزب، حيث صوت اغلبية اعضاء المركز لصاح الاقتراح الذي قدمه نتنياهو بتأجيل الانتخابات الداخلية لمؤسسات الحزب لعشرين شهرا.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الجمعة فقد كان نتنياهو بحاجة لدعم ثلثي اعضاء مركز حزب الليكود، حيث وصل الى صناديق الاقتراع 80% من اعضاء مركز الليكود يوم امس للتصويت على هذا الاقترح، ومع نهاية التصويت تم فرز الاصوات ليحصل اقتراح نتنياهو على 77% من المقترعين في حين عارضه 23%.

وقد صرح نتنياهو عقب النتيجة:" ان حزب الليكود حركة مسؤولة وهذا انجاز مهم لانه سيسمح بعدم انشغالنا في الانتخابات الداخلية، والاهتمام بالامور التي تهم الدولة والمهام الواسعة التي تنتظر الحكومة الاسرائيلية خلال المرحلة القادمة".

واشار الموقع ان العديد من قيادات حزب الليكود الداعمين لـ نتنياهو عبّروا عن اهمية هذا الانجاز ودعوا الى رص صفوف الحزب، كذلك الحال فان الناشط اليميني المعارض للاقتراح في الحزب داني دانون فقد انه يحترم نتائج التصويت ودعا لرص صفوف الحزب فيما انتقد الناشط اليميني موشية فيغلين رئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو لتضليله اعضاء حزب الليكود.

يشار ان نتنياهو قدم هذا الاقتراح بتأجيل الانتخابات الداخلية لكي يعطى الفرصة للاهتمام بالقضايا السياسية التي تهم اسرائيل، خاصة لطبيعة الظروف التي تشهدها العلاقات مع الادارة الامريكية وكذلك الاستحقاق المطلوب لعملية السلام في منطقة الشرق الاوسط، حيث اعتبر نتنياهو الدخول الان في الانتخابات لحزب الليكود سيساهم في تشتيت الجهود ويؤثر على اداء حزب الليكود في الحكومة الاسرائيلية.

وقد عارض هذا الاقتراح العديد من خصومه داخل الحزب ما استدعى التوجه الى اقتراع اعضاء المركز الذين يتجاوز عددهم 2000 عضو لحسم الأمر والذي جاء لمصلحة نتنياهو.