كتائب الأقصى "لواء العامودي" : لن نصمت كثيراً تجاه التصعيد الصهيوني في غزة والضفة

هدد أبو محمد المتحدث العسكري لكتائب شهداء الأقصى – فلسطين "لواء الشهيد نضال العامودي" بأن كتائبه لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه التصعيد الصهيوني الخطير في غزة بالتزامن مع حملة الاعتقالات في كافة مدن الضفة الغربية واصفاً اياها بالحملة المسعورة المدبرة، مؤكداً أن تصاعد جرائم العدو الصهيوني ستدفع بفصائل المقاومة لإعادة ترتيب حساباتها ، معتبراً أن هذا التصعيد ما هو الا حالة تخبط وارتباك على المستوى السياسي والأمني والعسكري .

وأضاف " أن هذه الاجراءات لن تخيفنا وستدفع بالمقاومة للرد على جرائم العدو ، وأن المقاومة الفلسطينية واحدة موحدة وقادرة على المضي في طريقها رغم الصعاب".

وأردف قائلاً: إن عدونا الصهيوني يُدرك مدى بسالة وقوة المقاومة وخير دليل معركة "طريق العاصفة" التي استطاعت أن تقلب حساباته وتوقعاته ، مشدداً على أن العنف لا يجلب سوى العنف وأن المقاومة التي أبهرت العالم في المعارك السابقة لقادرة على لجم أي عدوان صهيوني.

وختم أبو محمد حديثه موجهاً رسالته للشعب الفلسطيني الصامد المرابط على أرضه " بسواعدكم وثباتكم كسرنا شوكة المحتل ولا تهنوا ولا تحزنوا فالنصر بات قريب ، وتماسكوا وتعاضدوا فالله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص".