10 ملايين دولار من الهند لدعم ميزانية السلطة الفلسطينية

تبرعت حكومة الهند بمبلغ عشرة ملايين دولار كدعم لميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية. وتأتي هذه المنحة وفاء للالتزام الذي تعهد به رئيس وزراء الهند د. مانموهان سينغ خلال زيارة الرئيس محمود عباس إلى نيودلهي في وقت سابق من هذا العام. وقالت الحكومة الهندية إن "هذه المساهمة تأتي إضافة إلى حزمة من المساعدات المالية المقدمة للسلطة الوطنية الفلسطينية وغيرها من جهود الإغاثة الإنسانية للشعب الفلسطيني، ففي مارس من العام المنصرم، قدمت الهند مبلغ 10 ملايين دولار أمريكي كدعم مالي لميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية، كما وأكملت الحكومة الهندية تشييد مبنى السفارة الفلسطينية وسكن الدبلوماسيين الفلسطينيين في نيودلهي، كهدية للشعب الفلسطيني، إضافة إلى مساهمة الهند، مع الدولتين الشريكتين في مجموعة الايبسا، في بناء مجمع رياضي في مدينة رام الله، وزادت قيمة مساهمتها للأونروا، ورفعت عدد المنح التدريبية السنوية الممنوحة للفلسطينيين من أربعين منحة إلى مئة ضمن برنامجها للتعاون التقني والاقتصادي الهندي". وأضافت "إنَّ دعم الهند للفلسطينيين ولقضيتهم العادلة ليس بالأمر الجديد، فالهند دائما دعمت الشعب الفلسطيني في تحقيق تطلعاته المشروعة والمتمثلة بإقامة دولة فلسطينية المستقلة ذات السيادة وقابلة للحياة، والتي تعيش جنبا إلى جنب بسلام مع دولة إسرائيل. وكما وأكدت الهند تأييدها لمبادرة السلام العربية واللجنة الرباعية خارطة الطريق ودعت مراراً لتنفيذ القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة". ووعدت الهند بمواصلة بذل كل ما في وسعها لمساعدة الفلسطينيين في مساعيهم لبناء القدرات وبناء المؤسسات.