الرئيس يهاتف الاسير المبعد احمد صباح ويعده بالضغط لانهاء معاناته

 اكد الرئيس محمود عباس رفضه التام للقرار الاسرائيلي 1650 القاضي بتهجير الغزيين المقيمين في الضفة الى غزة والتي شملت الاسير المحرر احمد الصباح الذي ابعدته قوات الاحتلال الى غزة بعد 9 سنوات امضاها في السجون.

ووعد الرئيس خلال اتصال هاتفي مع الاسير المحرر صباح بالضغط عبر المؤسسات الدولية والمنظمات الاوروبية لتقوم بالضغط على اسرائيل وانهاء القرار الاسرائيلي بشكل عام وانهاء معاناة المبعد بشكل خاص بشكل يضمن عودته الى ذويه واهله في طولكرم.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبعدت الأسير المحرراحمد صباح، الي قطاع غزة بعد قضى 9 سنوات في سجون الاحتلال ومنذ الابعاد أقيمت خيمة الاعتصام بالقرب من حاجز الضابطة الجمركية- معبر بيت حانون.