صحيفة "يسرائيل هيوم" الجيش الإسرائيلي يحفر شبكة أنفاق ة لتدريب جنوده القتال داخلها

يعمل الجيش الإسرائيلي هذه الأيام على حفر انفاق في مرفقين للتدريب في سلاح الهندسة، لتأهيل جنوده القتال داخل أنفاق، لمواجهة "تحدي الأنفاق" الذي واجه الجيش خلال الحربين على لبنان وقطاع غزة. وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" في عددها الصادر صباح اليوم أن هذه هي المرة الأولى التي يبني فيها الجيش الإسرائيلي مرافق تدريب تشمل شبكة انفاق بلغت تكلفتها ملايين الشواقل، لتكون جاهزة خلال العام المقبل. وقالت الصحيفة إن المعسكر الأول سيقام في مدرسة سلاح الهندسة وسيشمل منازل ومبان فوق شبكة انفاق شبيهة بتلك في قطاع غزة. أما المعسكر الثاني فيقام هذه الأيام في قاعدة العسكرية في "سيركين" حيث تعمل وحدة سلاح الهندسة للمهمات الخاصة، التي تختص في معالجة الأنفاق. وأضافت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي واجه خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة عشرات الأنفاق التي حاول من خلالها مقاتلي "حماس" إختطاف جنوده. ولفتت إلى أن لدى الجيش الإسرائيلي معلومات تفيد بأن حزب الله يحفر شبكة أنفاق جديدة تحت المنازل في قرى جنوب لبنان، لتأمين حركة مقاتليه خلال مواجهة مقبلة. ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى في سلاح الهندسة الإسرائيلي قوله: "نحن نعمل إنطلاقاً من أن تهديد الأنفاق سيزداد في مواجهات مقبلة" . معتبراً أن حفر الجيش الإسرائيلي شبكة أنفاق لتدريب جنوده القتال داخلها هي "قفزة نوعية" في تعزيز قدرات الجنود الإسرائيليين في مواجهة "تحدي الأنفاق". ولدى الجيش الإسرائيلي حالياً 14 مرفقا لتدريب الجنود القتال في مواقع مأهولة بالسكان، ويعتزم اقامة سَريّة جديدة في سلاح الهندسة خلال الأسابيع المقبلة لـ"المعدات التقنية الهندسية"، ويدرس إمكانية توسيع سلاح الهندسة بكتيبة اضافية.