الشهيد القائد الميدانى " إبراهيم عبد الحميد الفرا "

المكان: قطاع غزة
تاريخ الاستشهاد / 2004/12/18

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

وللشهداء منا سلام العزة في أرض الشهداء، وللشهداء منا عهد الوفاء وصون الدماء، وللشهداء منا ميثاق إكمال الدرب غير مستسلمين لمحاولات اللهاة المنبطحين، لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء هذه الجرائم، وسيكون العقاب أشد مما يعتقده هؤلاء لأن دم المظلوم لا يصافح قاتلا ولا يسامح نذلا ، وأما أنتم أيها الشهداء فإننا نعاهد الله ثم دمكم أننا على الحق نبقى وموعدنا غدا جنات عدن تجري من تحتها الأنهار.

يصادف اليوم الثامن عشر من شهر ديسمبر الذكرى السنوية لإستشهاد،" إبراهيم عبد الحميد الفرا " أحد أبرز القادة الميدانيين لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " فى محافظة خانيونس.

إستشهدا القائد " إبراهيم الفرا "صباح يوم 18.12.2004م ,وهو يحمل بندقيته الطاهرة لدفاع عن أبناء شعبه في الحي النمساوي , مما أدى إلى اصابته برصاصة العدو الصهيوني لترتقي روحه الى السماء بعد ان سطر تاريخ مشرفا من العطاء والدفاع عن ارض الوطن امام الاجتياح الصهيوني الغاشم. 

فإننا اليوم في كتائب شهداء الاقصى - فلسطين " لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "،ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا المجاهد "إبراهيم عبد الحميد الفرا"، معاهدين الله عز وجل بالمضي قدماً على طريقه النضالي حتى النصر أو الشهادة في سبيل الله.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "