الشهيد القائد الميدانى " محمد سامى القيشاوي "

المكان: قطاع غزة
تاريخ الاستشهاد / 2007/11/15

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

رائع ذلك الجسد المسجى.. ورائعة تلك الدماء التي تنزف بلا شح أو بخل.. وعطرة تلك الرائحة التي تملأ الأفق وتمتد.. وتمتد لتنتشر في كل الأرجاء.. ونحن وكلماتنا نقف حيارى عاجزين أمام عظمة الدم وأمام شموخ الرجال الذين يتسابقون إلى ربهم الكريم وكلهم أمل في إن يرضى عنهم.. يذهبون ثابتين واثقين مطمئنين.. فلكل هؤلاء التحية والإباء.. ولهم الدعاء بأن يتغمدهم الله بواسع رحمته وان يسكنهم فسيح جنانه.. اللهم آمين.

يصادف اليوم الخامس عشر من شهر نوفمبر الذكرى السنوية لإستشهاد " محمد سامى القيشاوي " ،أحد أبرز القادة الميدانيين لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في قطاع غزة الذي إستشهد في مثل هذا اليوم 15.11.2007م .

ها هنا يتحلقون ، يرهبون العتمة ، الظلمة تسري في عروق الارض ، وهم يبللون اوجهم وايديهم بالضوء ،الضوء موجع ، واحلامهم كفراشات تسعى لفنائهم بالنور .. واحد .. اثنين .. ثلاثة ،لا يهم عددهم فنحن نقبع الان في ذاكرة فلسطينيه ،الاقدام تتعثر بالظلال ،الصوت يسخو في المكان ،وهو يمضي الى الامام ،خطوة خطوة.. يده على قلبه تهمس برفق انبض لكن بهدوء .

موعد مع الشهادة 

فى الخامس عشر من العام 2007م، كان شهيدنا المجاهد " محمد سامى القيشاوي" برفقه الشهيد " عائد البياري " ومجموعة من المقاومين الأبطال على موعد مع نهاية الرائعين الخالدين، عندما قصفوا من قبل طائرات العدو الصهيونى الحقد , بعد إطلاقهم لدفعات من الصواريخ المباركة على المغتصابات الصهيونة الغاصبة الجاثمة على أراضينا المحتلة عام 1948 م, وإرتقى فى  هذا القصف الغادر المجاهد محمد شهيداً , برفقة الشهيد القائد الميدانى " عائد البياري " بعد أن أثخنو الجراح في أعداء الله الصهاينة الغاصبين ليسطروا بدمهم الطاهر أروع آيات التحدي والصمود والعنفوان والبطولة .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لــواء الشهيد القائد " نضال العامودي" نحيي ذكرى إستشهاد المجاهد، " محمد القيشاوي " معاهدين روحه الطاهرة بأن نمضي قدماً على طريق الجهادِ والمقاومة حتى تحرير اخر شبر من أرض فلسطين الحبيبة التي سقط لأجلها الآف الشهداء.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "