الشهيد المجاهد " جهاد أيمن أبو خاطر"

تاريخ الميلاد / 1996-01-04
المكان: قطاع غزة
تاريخ الاستشهاد / 2019/11/12

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

الشهداء هم الأقمار المضيئة التي تسطع في سماءنا.. وتنير لنا الدروب وتأخذنا إلى قمم العزة والكرامة.. وما ظنّ الغزاة أنهم قد غيبوهم... بل خسئوا وفشلت نواياهم الخبيثة... فالشهداء يولدون يوم يستشهدون... سلام من فلسطين الحبيبة وأبناءها إلى كل الشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الزكية ومازالوا يروون تراب الوطن الغالي .

يُصادف اليوم الثانى عشر من شهر نوفمبر الذكرى السنوية لإستشهاد المجاهد" جهاد أيمن أبو خاطر "، أحد مجاهدى الوحدة الصاروخية فى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " في شمال قطاع غزة،والذى إستشهد فى عملية إغتيال صهيونية جبانة بتاريخ 12.11.2019م.

الميلاد والنشأة

ولد شهيدنا المجاهد جهاد بتاريخ 4.1.1996م في مخيم جباليا حيث نشأ وترعرع في أحضان أسرة طيبة مع إخوته وأخواته مجسدين في ذلك التجمع الصغير في عدده الكبير في محتواه صفاء الروح روح الإيمان والعقيدة عقيدة المتقين بأحلى معاني المودة والإخلاص.

مسيرته التعليمية

تلقى شهيدنا جهاد تعليمه الابتدائي والاعدادية في المدرسة الأيوبية، والثانوية في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح.

صفاته وأخلاقه

كان يتصف الشهيد جهاد بأخلاق عالية ومعنويات مرتفعة كان محبوب من جميع الناس ويمتاز جهاد بالحنان والرأفة والابتسامة وحسن التصرف في المواقف الصعبة، وكان مداوم على الصلاة في المسجد.

لقد فقدنا ركن من أركان الحي كان خفيف الظل طلب الشهادة في جميع الميادين..

حبه لشهادة

كان شهيدنا المجاهد جهاد دائماً يطلب ارساله في عملية استشهادية والتحق في الوحدة الصاروخية أمتاز بالسرية والكتمان حيث تجده في جميع المناسبات الوطنية، والعائلية، والأخوية رحمه الله كان يمتاز بخفة الدم وخفة الظل ،شارك في مسيرات العودة وأصيب أكثر من مرة، .

استشهاده

صلى شهيدنا المجاهد جهاد أبو خاطر ووائل عبد النبي ورانى أبوالنصر المغرب والعشاء جمعاّ في مسجد الأمير نايف بن عبد العزيز، ومن ثم خرج الى ساحة القتال، وأثناء إطلاق صواريخهم المباركة على مستوطنات العدو قامت طائرات الاستطلاع الصهيونية بقصفهما في معركة عامود الخيمة التي كانت ردا على اغتيال العدو للقائد في سرايا القدس الشهيد بهاء أبو العطا، ارتقى وائل ورفاقه الى العلا شهداء ،ليسطرا بدمائهما أروع ملاحم البطولة والعزة والفداء.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " نحُيى ذكرى إستشهاد المجاهد " سفيان أبو الجديان " مجددين العهد والبعية مع الله عزوجل بأن نمضي على قدما على طريق الشهداء ونعاهد أرواحهم الطاهرة بأن نكون الأوفياء لدماؤهم الذكية التي روت ثرى أرض فلسطين الحبيبة.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "