الشهيد القائد " وائل عبد العزيز عبد النبي "

تاريخ الميلاد / 1976-05-27
المكان: قطاع غزة
تاريخ الاستشهاد / 2019/11/12

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

ها هم شهداء فتح العملاقة حققوا غايتهم ، ونالوا أمنياتهم ، وساروا على الدرب فوصلوا ، هم وحدهم يشهدون نهاية الحرب ، هم الشهداء ، فازوا بجنة الرضوان ، وخسر صغار العقول إذ لم يلحقوا بهم وغرتهم الدنيا بزخارفها، هم الشهداء لهم المجد، هم الشهداء دوماً سيبقون شعلة النصر المتقدمة ،هم الشهداء يرتقون إلى العلا ،ويخرج صوت من بعيد ، أين الحذر وينسة أنه جاء القدر ،وأن الوديعة إلى صاحبها ترد بلا مطل ،وهو اختيار وأصطفاء بلا جدل ، فلتصمت الأصوات اللعينة ولتعود القهقري فالموت حق ومن لا يعجبه القول فليدفع عنه القدر.

يُصادف اليوم الثانى عشر من شهر نوفمبر الذكرى السنوية لإستشهاد القائد " وائل عبد العزيز عبد النبي "، قائد الوحدة الصاروخية فى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " شمال قطاع غزة،والذى إستشهد فى عملية إغتيال صهيونية جبانة بتاريخ 12.11.2019م.

الميلاد والنشأة

ولد شهيدنا القائد وائل عام 1976 في مخيم جباليا حيث نشأ وترعرع في أحضان أسرة ملتزمة بدينها ،عائلته من إحدى العائلات المهجرة عام 1948م من سمسم ويعتبر الشهيد أكبر أشقائه ويعيل اسرة من خمس افراد.

مسيرته التعليمية

تلقى شهيدنا وائل تعليمه الابتدائي في مدرسة ذكور جباليا "و" وتعليمه الإعدادي في مدرسة ذكور جباليا "ب"، وحصل على الثانوية العامة عن طريق الدراسات الخاصة والتحق الشهيد وائل بجامعة الازهر ولم يستطيع لإكمال دراسته بسبب الاعتقالات المستمرة من قبل الاحتلال.

صفاته وأخلاقة

يقول اشقاء الشهيد وائل ذات أخلاق عالية ومعنويات مرتفعة كان محبوب من جميع الناس مطالع بشكل كبير على الكتب، لذلك كانت ثقافته مرتفعة يمتاز وائل بالحنان والرأفة ذات المواقف الصعبة، وكان مداوم على الصلاة في المسجد. من سيبقى ليقاوم ابن عم الشهيد يقول’ لقد فقدت أخ عزيز، لقد فقدناه كشخص محبوب للجميع لقد فقدنا ركن من أركان الحي كان خفيف الظل طلب الشهادة في جميع الميادين..

تهديدات العدو الصهيونى لشهيدنا القئد وائل

جاءه اتصال من العدو الجبان وقال له حرفيا إذا ما بدك تهدي وتروق سنقصف بيتك فوق عائلتك فرد عليهم ساخرا منهم وقال ما بشيل الرقبة الا خالقها، كان دائماً يتفقد أصدقائه أمتاز بالسرية والكتمان حيث تجده في جميع المناسبات الوطنية، والعائلية، والأخوية رحمه الله كان يمتاز بخفة الدم وخفة الظل.

مسيراته الجهادية

شارك في الانتفاضة الأولى عام 1987م، انتمى لحركة فتح ولجناحها العسكري "صقور فتح"، حتى دخول السلطة الفلسطيني، حيث توقف العمل العسكري، ومع بداية الانتفاضة التحق الشهيد بكتائب شهداء الأقصى..

حيث شارك في صد الكثير من الاجتياحات الصهيونية في شمال القطاع وشهد له الجميع في جراته وشجاعته في صد هذه الاجتياحات.

وكذلك قصف منزله أكثر من مره حيث قصف منزله حرب عام 2008 وكذلك حرب 2014.

عرس الشهادة

صلى شهيدنا القائد وائل عبد النبي هو ورفيقى دربه الشهيد رانى أبوالنصر وجهاد أبوخاطر المغرب والعشاء جمعاّ في مسجد الأمير نايف بن عبد العزيز، ومن ثم خرج الى ساحة القتال، وأثناء إطلاق صواريخهم المباركة على مستوطنات العدو قامت طائرات الاستطلاع الصهيونية بقصفهما في معركة عامود الخيمة التي كانت ردا على اغتيال العدو للقائد في سرايا القدس الشهيد بهاء أبو العطا، ارتقى وائل ورفاقه الى العلا شهداء ،ليسطرا بدمائهما أروع ملاحم البطولة والعزة والفداء.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "، نبرق بتحية إجلال وإكبار لروح شهيدنا المجاهد، وائل عبد النبي، في ذكرى استشهاده ونؤكد بأن مرور السنوات لن تمسح ذكرى الشهداء من ذاكرتُنا الوطنية الحية.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "