الشهيد القائد " عبد الرحمن إشتيوي"

المكان: نابلس
تاريخ الاستشهاد / 2001/07/30

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

يقول البعض إن الشدائد تخلق الرجال ، ولكن حقيقة الأمر أن الرجال خلقت لتخلق الشدائد وتنقلب عليها لتقهر هذا المحتل الغاشم بكل قوة وبسالة وشجاعة ، قائلة أنه لاوقت للبكاء على الشهداء والجرحى والدمار والخراب ، وما عُدنا نرتضي بأن نعدد الشهداء ونسكب الدمع ونسكب الحسرات والآلام على أبطالنا ومجاهدينا ، ولكن الامر هنا يتجسد بكل هذه المعاني بعرس الشهيد المجاهد إبن " كتائب شهداء الأقصى " ، الشهيد القائد " عبد الرحمن إشتيوي".

يصادف اليوم الثلاثون من شهر يوليو الذكرى السنوية لإستشهاد الشهيد القائد " عبد الرحمن إشتوى "، أحد قادة كتائب شهداء الأقصي الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "،فى مخيم الفارعة بمدينة نابلس وقد إستشهدا جراء عملية قصف إستهدفت محل لبيع قطع الغيار في مثل هذا اليوم 30.7.2001م .

فإننا اليوم في  كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "،نبرق بتحية إجلال وإكبار لروح شهيدنا المجاهد، عبد الرحمن إشتوى ، في ذكرى إستشهاده ونؤكد بأن مرور السنوات لن تمسح ذكرى الشهداء من ذاكرتُنا الوطنية الحية.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "