الشهيد القائد " محمود أبو عليا "

تاريخ الميلاد / 1986-06-20
المكان: جنين
تاريخ الاستشهاد / 2003/06/20

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

هي حكاية لن تنتهي البطولة عنوانها ، والفداء يتخلل سطورها .ستبقى الدماء تسيل حتى تزهر بحافتي الطريق ورود النصر ، مع كل قطرة حمراء نقترب من قدسنا أكثر ، هذا قدرنا وتلك طريقنا والبشرى للمجاهدين.

يصادف اليوم العشرون من شهر يونيو الذكرى السنوية لإستشهاد المجاهد " محمود أبوعليا "، أحد أبرز القادة الميدانيين لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " فى مدينة جنين والذى إستشهدا في مثل هذا اليوم من العام 2003 م ،برفقه رفيق دربه الشهيد المجاهد إبن كتائب الأقصي " محمد أبو عليا ".

مشوارة الجهادي

 ابتدأ شهيدنا المجاهد محمود أبو عليا مشواره الجهادي عندما كان بالمرحلة الأعدادية حيث كان من أبرز أبناء حركة الشبيبة الطلابية , وكان من أوائل الذين مثلوا أبناء شعبنا من خلال النوادي التي كانت تقام في فلسطين المحتلة عام 48 لما كان يتمتع به من شخصية قوية وعقل ناضج يفوق من هم في سنه حيث كان رحمه الله دائما لايحب الأختلاط إلا مع الذين هم أكبر منه سنا .

 ومع بداية إنتفاضة الأقصى المباركة كان محمود ابن الخامسة عشر من أنشط الأشبال الذين كانوا ينظمون المسيرات الطلابية احتجاجا على الممارسات القمعية التي كان يمارسها الأحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني البطل .

وفي السنة الثانية للأنتفاضة نشط الشهيد محمود بالعمل الميداني حتى أنه عندما كان بالسادسة عشر من عمره كان يقوم على توزيع البيانات الخاصة بالمقاومة والكتابة على الجدران وإلصاق صور الشهداء في أحياء المدينة .

في شهر نيسان من عام 2003 اجتاح العدو الصهيوني مدينة جنين ومخيمها حيث كان محمود من أوائل أشبال جنين الذين دافعوا عنها وعن مخيمها الصامد حيث وصفه كل من عمل معه بأنه كان أسدا في المقاومة والتضحية وبعد المجزرة الوحشية التي ارتكبها الأحتلال الصهيوني في مخيم جنين والتي تركت أثر كبير في نفس محمود إنضم الى كتائب شهداء الأقصى حيث كانت مهمته في البداية تأمين الحماية لرجال المقاومة عن طريق المراقبة والسهر على رجال المقاومة عند أخذهم قسط من الراحة وكذلك كانت له مهمة نقل بعض الأسلحة من رجل مقاومة في موقع ما الى رجل مقاومة في موقع آخر وتأمين بعض الأماكن لإخفاء بعض الأسلحة والذخيرة للضرورة .

وبعد ذلك نشط الشهيد محمود بالعمل المسلح الميداني حيث شارك في أعنف الأشتباكات المسلحة وفي زرع العبوات الناسفة أثناء الأجتياحات للمدينة وكان رحمه الله من أشد الناس حبا وتعلقا بأخيه ورفيق دربه بالسلاح الشهيد البطل سائد فحماوي حتى أنه بعد استشهاده كان كل يوم يتمنى اللحاق به حتى أعطاه الله ما تمنى وكانت إحدى أهم أمنياته الأنتقام للشهيد سائد الفحماوي حيث قام بأعمال بطولية كرد مباشر على استشهاده نتمنى من الله العلي القدير أن تكون في ميزان حسناته .

 لقد نال الشهيد البطل محمود أبو اعليا اعجاب وحب كل من عرفوه من قريب أو بعيد وخصوصا رجال المقاومة لما كان يتمتع به من رجولة وصلابة وسرية تامة بالعمل حتى أن أقرب الناس إليه أمه وأباه وأخوانه لم يلاحظوا عليه شيء .

موعده مع الشهادة

أستشهد القائد " محمود " بتاريخ 20.6.2003 م،أي في ذكرى مولده 20.6.1986م، أثناء تأديته واجبه الجهادي من خلال تأمين بعض الأسلحة لرجال المقاومة من خارج مدينة جنين حيث اعترضت طريقهم آلية نصف مدرعة وطاردتهم وأطلقت عليهم النار مما أدى الى إنقلاب السيارة واستشهاد المجاهد البطل محمود بالأضافة الى استشهاد إبن عمه ورفيق دربه إبن كتائب شهداء الأقصى الشهيد البطل محمد عوني أبو اعليا .

 فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"،ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدينا " محمود أبوعليا "،الذي بدأ مشواره النضالي منذ نعومة أظافره وإنتهى بالشهادة .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "