الشهيد " نضال عكاشة "

المكان: نابلس
تاريخ الاستشهاد / 2004/05/18

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

إلى الشهادة يسيرون طمعاً في الجنة يحثون الخطى نحوها, لا يعرفون التراجع فهم إلى الأمام دوماً, كيف لا وهم أبناء كتائب شهداء الأقصي .. وأحد هؤلاء هو الشهيد نضال عبد الرحمن عكاشة ،كان دوماً في المقدمة يسعى إلى دحر اليهود عن ارضنا وتحريرها من براثن الاحتلال البغيض،كان فارس الكتائب نضال يسابق الزمن لينال شرف الشهادة ويسعى إليها بصدق ويبتغي من وراء ذلك رضوان الله عز وجل، وحين جاءت لحظة الشهادة لم يتردد المجاهد نضال في تنفيذها حيث تصدى للعدو الصهيونى الغاشم بكل بسالة .

يُصادف اليوم الثامن عشر من شهر مايو الذكرى السنوية لإستشهاد المجاهد " نضال عبد الرحمن عكاشة "،أحد مجاهدى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "،الذي إرتقى شهيداً أثناء تصديه لقوات الإحتلال التي أقدمت في مثل هذا اليوم من 18.5.2004م،على إجتياح مدينة نابلس .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"،نحيي ذكرى إستشهاد البطل المقدام والفارس الهمام، نضال عكاشة ، مجددين العهد والقسم مع الله بأن نبقى الأوفياء لدماء الشهداء التي روت ثرى فلسطين .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "