الإستشهادي " محمود خميس أبو عودة " رحلة من المقاومة توجها بعملية استشهادية

تاريخ الميلاد / 1978-02-10
المكان: خانيونس
تاريخ الاستشهاد / 2004/03/31

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا   

إلى الشهادة يسيرون طمعاً في الجنة يحثون الخطى نحوها, لا يعرفون التراجع فهم إلى الأمام دوماً, كيف لا وهم أبناء حركة " فتح " .. " فتح " الثورة والديمومة والعطاء ، وأحد هؤلاء هو الإستشهادى المجاهد " محمود خميس أبو عودة ", كان دوماً في المقدمة يسعى إلى دحر اليهود عن ارضنا وتحريرها من براثن الاحتلال البغيض, كان الفارس " محمود " يسابق الزمن لينال شرف الشهادة ويسعى إليها بصدق ويبتغي من وراء ذلك رضوان الله عز وجل، وحين جاءت لحظة الشهادة لم يتردد المجاهد " محمود أبو عودة " في تنفيذها حيث اقتحم موقع عسكرى صهيونى غرب حى الأمل فى خانيونس واشتبك مع جنود الاحتلال مما ادى الى مقتل جندى صهيونى وإصابة عدد أخر بجراح .

يصادف اليوم الواحد والثلاثون من شهر مارس الذكرى السنوية لإستشهاد فارس كتائب الشهيد " أحمد أبو الريش " إحدى الأزرع العسكرية الضاربة لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " الإستشهادى المجاهد " محمود خميس أبو عودة "، إبن مدينة خانيونس منفذ عملية إقتحام مغتصبة نفية دكاليم بتاريخ 31.3.2004م.

والذي إرتقى شهيداً بعد تنفيذه لعملية إستشهادية بطولية استهدفت موقع عسكري قريب من مستوطنة "نفيه دكاليم" وأسفرت عن مقتل جندى صهيونى وإصابة عدد أخر حسب إعتراف الإذاعة العبرية التابعة للكيان الصهيونى , وأعلنت الكتائب أن هذة العملية البطولية جاءت ردا على اغتيال الشيخ المجاهد أحمد ياسين .

الميلاد والنشأة

ولد شهيدنا المجاهد" محمود خميس أبو عودة " في معسكر خانيونس للاجئين في 10.2.1978م ونشأ في كنف عائلة فلسطينية لاجئة من قرية حمامة عائلة مجاهدة مؤمنة تربى على الدين .

ذو خلق حسن

كان شهيدنا " محمود " المجاهد ذو خلق حسن محبا للجميع ويحبه الجميع فكان ابنا بارا بوالديه ترى الابتسامة على وجهه وكان حنونا على إخوانه واخوته وكان عندما يطلب منه والديه شيئا ينفذه في الحال ولا يتردد، وتصفه عائلته بأنه تميز عن إخوانه بالذكاء وسرعة البديهة والقدرة على التصرف في المواقف الصعبة.

مجاهدا في صفوف " كتائب أبو ريش "

بعد انتهاء الانتفاضة الفلسطينية الأولى وجيء السلطة الفلسطينية برز نشاط شهيدنا البطل في منطقته حيث كان من ابرز الشبان نشاطا فى العمل التنظيمى داخل حركة " فتح  ",ومع بداية انتفاضة الأقصى المباركة كان شهيدنا من المبادرين الأوائل في حمل راية الجهاد والإستشهاد  فكان يعمل بصمت ودون تردد مجاهدا بنفسه وماله , ومع اشتعال ذروة العمل الجهادي العسكري أبى شهيدنا إلا أن يجاهد بنفسه مع إخوانه فأصبح يشارك إخوانه في كتائب  " أحمد أبو الريش " ويساهم معهم في عمليات إطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون تجاه المغتصبات الصهيونية.

الشهادة

استشهد المقاتل محمود خميس أبو عودة بعد اقتحامه موقعاً عسكرياً يقع غرب سوق حي الأمل في مدينة خان يونس , حيث تمكن الاستشهادي أبو عودة من اقتحام موقع عسكري في مستوطنة "نفيه دكاليم" وتمكن من قتل جندي صهيونى واصابة آخر بجراح خطيرة، وجاءت هذة العملية النوعية والجريئة تأتي في اطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال اليومية، التي كان آخرها عملية اغتيال الشيخ المجاهد أحمد ياسين .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي" نحُيى ذكرى إستشهاد أحد عمالقة رفقاء الدرب فى كتائب الشهيد " أحمد أبو الريش "  الإستشهادى ”محمود أبو عودة " الذي شكل رعباً حقيقياً للإحتلال ومؤسسته الصهيونية الأمنية , وخرج فى سبيل الله لتنفيذ عملية إستشهادية إنتقاماً لدماء الشهداء التي ترتقي كل ساعة بفعل عدوان الإحتلال على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى لواء الشهيد القائد " نضال العامودى "

 الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "