الشهيد القائد " حكم أبو عيشة " أحب الجهاد حتى نال شرف الاستشهاد

تاريخ الاستشهاد / 2002/03/03

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

هي الشهادة تأتي لمن يختاره الله وينتقيه.. هي الإجابة والفوز في الامتحان الصعب في زمن الحياة.. هي الرد على كل البسطاء والجهلة.. هي طريق أبناء كتائب شهداء الأقصي الذي عنه لا يحيدون .. وإليه هم سائرون بدمهم.. الشهيد تلو الشهيد.. بدمائهم يغسلون عار المرحلة.. بدمائهم يصفعون كل الوجوه.. بدمائهم يعلنون أن هذا هو الطريق.. ويؤكدون أن لا خطاب مع العدو غير لغة الدم والشهادة.. وأن الحقوق لا تسترد بالكلمات والابتسامات.. بل بزخات الرصاص والعبوات.. باستشهاديين يزرعون الرعب في قلب المحتل.. وتبقى الشهادة تاج الشرفاء.. ونور للأتقياء.. وهدى للمرجفين.

يصادف اليوم الثالث من شهر مارس الذكرى السنوية لإستشهاد " حكم أبو عيشة " ، أحد أبرز قادة كتائب شهداء الاقصي الجناح العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح" الذي قدم نفسه رخيصة من أجل فلسطين والأرض وأحد أبرز ظباط جهاز الأمن الوقائي فى مدينة نابلس .

نشأته وتعليمه

ولد شهيدنا القائد حكم عبد الفتاح محمد أبوعيشة بتاريخ 3.11.1973 م في مخيم بلاطة لللاجئين الفلسطنيين ، ويعود أصله إلى مدينة اللد التي وقعت تحت الاحتلال الصهيونى عام 1948م وأدى إلى تهجير أهلها.

وتتسم حياته بالنشاط العسكري والمقاومة الفلسطينية، درس المرحلتين الأساسية والإبتدائية في مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين مخيم بلاطة .

باراً بوالديه

كان شهيدنا القائد  حكم  باراً بوالديه  في حياتهم يحترم الجميع أخواته أصدقائه جيرانه وأقربائه أثنوا على علاقته المتميزة معهم جميعا بلا إستشناء .

أما على صعيد العمل العسكري فنعم المجاهد الملتزم المطيع لمسئوليه تمنى على الله الشهادة حتى رزقه الله اياها.

مشوارة النضالي

إلتحق شهيدنا القائد حكم أبو عيشة فى جهاز الأمن الوقائي منذ قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية , وعمل فى الجهاز برتبة ظابط , مع بداية انتفاضة الأقصى التحق شهيدنا المجاهد للعمل في صفوف " كتائب شهداء الأقصي " والتي أبدع فيها . وشهدت له مواقع النزال بالجبروت والقوة والعنفوان في مقارعة المحتل حتى لاقى وجه الله عز وجل مقبلا غير مدبر .

الشهادة

ارتقى شهيدنا المجاهد حكم أبو عيشة  بتاريخ 3.3.2002 م، في اشتباك مسلح مع القوات الصهيونية التى إجتاحت مدينة نابلس وتحديدا " مخيم بلاطة "

فإننا اليوم فى كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"، نحُيى ذكرى إستشهاد القائد " حكم أبو عيشة "، مجددين العهد والقسم مع الله عزوجل ولروحه الطاهرة، بأن نمضى قدماً على طريق النضال الذي مضى وقضى عليه شهيدنا المغوار.

                                     وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "