الشهيد العميد " منذر جودت توفيق أبو غزالة " قائداً مقداماً، ومناضلاً صلباً

تاريخ الاستشهاد / 1986/10/21

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

نحنُ لسنَّــآ مَّنْ يملَّأُ السَّماءَ رصاصاً ، ولا أكتافُنــآآ مُلِئَّتْ نُجوما ،نحنُ مَّنْ ملأَ الأرضَّ و التَّآريخَ بُطولةً ،وعلَّق على كتِفِ السَّماءِ نُجُومـآآ ،دميّْ و ثورتكُمُ و مدفعي و الرَّشاشْ صونوا الوصية تصونوا ،أحفظوا عهدي.

تمر علينا اليوم الذكرى السنوية الخالدة في قلوبنا جميعاً ذكرى إستشهاد العميد " منذر جودت توفيق أبو غزالة " أحد أبرز قادة حركة التحرير الوكنى الفلسطينى " فتح"  الذي إغتالته الموساد الصهيوني في صباح يوم الثلاثاء الموافق 21.10.1986 م .

الميلاد والنشأة

ولد الشهيد القائد منذر أبو غزالة في مدينة غزة عام 1944م ،في عائلة معروفة بوطنيتها حيث قدمت الكثير من الشهداء، تلقى منذر تعليمه الابتدائي في مدرسة الإمام الشافعي والإعدادي في مدرسة اليرموك وحصل على الثانوية العامة من مدرسة فلسطين الثانوية.

تقدم في ذلك الوقت للالتحاق بالكلية الحربية المصرية إلا أنه لم يحالفه الحظ فسافر إلى الجزائر لدراسة الصيدلة في جامعاتها.

فى صفوف حركة فتح

التحق منذر أبو غزالة بحركة فتح عام 1965م وعندما حصلت هزيمة حزيران عام 1967م ترك الجزائر وتفرغ للعمل العسكري بالحركة حيث دخل إلى الأرض المحتلة وتسلم قيادة منطقة نابلس.

تسلم عدة مسؤوليات منها قائد معسكر ميسلون ومن ثم قائد معسكر تدريب طرطوس عام 1970م حيث بقي فيه حتى عام 1974م حيث عين قائداً لمنطقة الشمال اللبناني.

سافر إلى موسكو وحصل على دورة قادة فدائيين عام 1971م وكان مسؤول الدورة آنذاك.

عين منذر أبو غزالة قائد للقوة البحرية الفلسطينية قطاع الساحل سابقاً عام 1975م.

أثناء أحداث الحرب الأهلية في لبنان نقل مقر قيادته من اللاذقية إلى طرابلس.

شارك منذر أبو غزالة في العديد من معارك الشرف والبطولة ودافع عن الثورة بكل ما أوتي من قوة وتصدى للمنشقين والمدعومين من قبل النظام السوري عام 1983 في مدينة طرابلس.

تدرج منذ أبو غزالة في الرتب العسكرية حتى أصبح قائداً للقوة البحرية الفلسطينية، كان قائداً مقداماً، ومناضلاً صلباً.

منذر أبو غزالة كان عضواً في المجلس العسكري لحركة فتح، وعضو في المجلس الثوري لحركة فتح، وعضواً في المجلس الوطني الفلسطيني.

بعد الخروج من بيروت عام 1982م وكذلك من مدينة طرابلس اللبنانية عام 1983م نقلت القوة البحرية إلى مدينة الحديدة في الجمهورية اليمنية.

قام منذر أبو غزالة بإعادة تدريب وتأهيل كافة ضباط وأفراد القوة البحرية.

حضر منذر ابو غزالة إلى اليونان لأكثر من أربع مرات عام 1986م وكانت رحلته الأخيرة قد بدأت منذ ثلاثين يوماً من تاريخ استشهاده حيث أقام في شقة مفروشة كانت مخصصة سابقة لمرافقي الأخ فؤاد البيطار مدير مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في أثينا، وهي مكشوفة ومعروفة وكان يتصل بشكل مستمر ويتردد عليه بعض الأصدقاء الذين كانوا يعملون كقبطان في البحر وأصحاب الزوارق البحرية التي كان من المقرر أن يتم شراؤها.

إغتيال العقيد منذر أبو غزالة 

كلف منذر أبو غزالة بمهمة من القيادة للسفر إلى اليونان وفي صباح يوم الثلاثاء الموافق 21.10.1986م وفي تمام الساعة الثانية والربع من صباح ذلك اليوم دوى انفجار في سيارة العميد منذر أبو غزالة مما أدى إلى استشهاده على الفور حيث تفيد بعض التحقيقات أن العبوة وضعت للشهيد تحت المقعد الذي يقع بجوار السائق حيث حصل التفجير بواسطة جهاز ريموت كنترول وتمت عملية الاغتيال على يد عملاء الموساد الضهيونى ، حيث تم نقل جثمان الشهيد من أثينا إلى عمان يوم 23.10.1986م، حيث وورى الثرى هناك حيث تقيم أسرته في عمان.

وأثرعملية الاغتيال الإجرامية قال القائد أبو جهاد

أن عملية اغتيال الشهيد العميد" منذر أبو غزالة "هي جزء من خطة الاغتيالات التي أقرتها حكومة العدو بصورة متواصلة ضد كوادرنا ومناضلينا في أثينا وروما واستهدفت الشهداء، مأمون مريش، وإسماعيل درويش، وخالد نزال، والثورة الفلسطينية تسترد بكل صلابة وحزم على هذه الجرائم التي ستبؤ كلها بالفشل لأن إرادة المناضلين أقوى من كل جرائم واغتيالات العدو.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا القائد " منزر أبو غزالة "، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائهم الذكية، بأن نمضي قدماً على طريقهم النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

                                        وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                               القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

         الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "