الإستشهادى المجاهد " مدحت اليازجى " القابض على السلاح حياً وشهيداً

  • الشهداء
  • 84 قراءة
  • 0 تعليق
  • 19:17 - 25 أغسطس, 2019
الإستشهادى المجاهد

الإستشهادى المجاهد " مدحت اليازجى " القابض على السلاح حياً وشهيداً

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

من محطة إلى أخرى ، ومن ميدان إلى آخر ، الدم ينزف باستمرار ، والمسك يفوح دون انقطاع ، والمؤمنون باعوا أنفسهم بلا تردد أو انتظار ... والله اشترى ، والصفقة الجنة ، ولكن يا ربنا من يخبر أهلنا بأننا أحياء عندك ، نلهو في أعالي الجنان ، فقال الله تعالى أنا أبلغهم ، فقال : "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون " .

يصادف الثالث والعشرين من شهر أغسطس الذكرى السنوية لإستشهاد المجاهد الاستشهادي  " مدحت إبراهيم محمد اليازجي " أبا مصطفي" , أحد أبطال الهجوم البطولى على موقع صهيونى عسكرى , بالقرب من مغتصبة كفار داروم الصهيونية , برفقة رفيق دربه الإستشهادى المجاهد " وافي علي الدسوقي " , بتاريخ 23.8.2002 م .

إن لله في أرضه رجال باعوا أنفسهم رخيصة من اجله عشقوا الجهاد والاستشهاد في سبيله بذلوا كل ما يملكون لنصرة دينهم ونصرة لمسرى نبيهم " محمد صلى الله عليه وسلم "  ونصرة لشعبهم المحتل , من قبل أعداء الله والإسلام ,رجال صدقوا الله في أفعالهم  فصدقهم الله ونالوا مار أرادوا منهم من رحل ومنهم من ينتظر يقولالله عزوجل " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " فدائما تعجز الكلمات عن وصف هؤلاء الرجال هؤلاء الأبطال المجاهدون تركوا الدنيا لأهلها وبحثوا عن الدار الآخرة عن العيشة الأبدية في جنة الرحمن وبجوار من سبقوهم من النبيين والصديقين والشهداء فهم عشقوا وأحبوا لقاء الله فأحب الله لقاءهم وجعلهم مع الشهداء وجعل مثواهم الجنة التي فيها لاعبن رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

تفاصيل العملية البطولية

 أغار مجاهدى كتائب شهداء الاقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " , على موقع صهيونى عسكرى بالقرب من  مغتصبة  كفار داروم  الصهيونية " يقوم بحراسة المغتصبة, التي تقع في مجموعة مستوطنات غوش قطيف، مما ادى الى مقتل جندى صهيونى , وجرح عدد أخر من الجنود الصهاينة الخنازير" .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "،ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا المجاهد " مدحت اليازجى " ، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائهم الذكية، بان نمضي قدماً على طريقهم النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

                                       وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الإستشهادى المجاهد
  • 4
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود