الشهيد القائد " خليل مرشود " صدق الله فنال ما كان يتمنى

  • الشهداء
  • 6560 قراءة
  • 0 تعليق
  • 01:21 - 14 يونيو, 2019
الشهيد القائد

الشهيد القائد " خليل مرشود " صدق الله فنال ما كان يتمنى

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

ستظل فلسطين قبلة العاشقين للشهادة في سبيل الله، وستظل وجهتها البوصلة التي تعيد الأمة إلى صوابها مهما ابتعدت عن الطريق، فلسطين هي ارض المحشر والمنشر، والجهاد على أرضها لا لبث فيه ولا غبار عليه، لأننا نقاتل أعداء الله وأعداء الإسلام والمسلمين.

آمن الشهيد القائد " خليل مرشود "،كما كل الشهداء أن تحرير فلسطين لن يكون إلا عبر فوهة البنادق، وليس عبر المفاوضات والتسوية، وأن الجهاد على ارض فلسطين لا يضاهيه جهاد، فتقدم الصفوف الأولى لقتال بني صهيون، فكانت الشهادة اصطفاء من الله له لصدق نهجه وصدق جهاده وإخلاصه للعمل الجهادي في سبيل الله.

يصادف اليوم الرابع عشر من شهر يونيو الذكرى السنوية لاستشهاد أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصي الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "، فى الضفة الغربية الشهيد القائد " خليل محمد زهدي مرشود "،من مخيم بلاطة فى مدينة نابلس والذى إستشهد فى عملية إغتيال صهيونية جبانة بتاريخ 14.6.2004م.

نبذة صغيرة عن قائد أرغم أنف بنى صهيون بتراب

الشهيد القائد خليل محمد زهدي مرشود أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى في مخيم بلاطة الصمود لمع نجمه من خلال العمل العسكري ضد الإحتلال في مخيم بلاطة ومدينة نابلس بشكل عام وتألق في مقاومته للإحتلال ونجح في إرباك الدوريات الصهيوني التي تتسلل ليلاً بغرض النيل من قادة المقاومة وتصفيتهم وكان ومن معه إنذاراً مبكراً لكافة المقاومين عند تسلل القوات الصهيونية الخاصة وكان يقضي ساعات نومه القليلة وعيونه مفتحوحه كعيون الصقر.

أشرف الشهيد القائد على عدة عمليات فدائية ضد الإحتلال وشارك في إطلاق النار عى سيارات المستوطنين التي تنتقل من مستوطنة لأخرى وأصيب عدة مرات أثناء مقاومته للإحتلال أبرزها عند تصديه لقوات الإحتلال التي توغلت لإعتقال القائدين الكعبي وذوقان كما أصيب عندما حاولته مساندة القادة ابوحمدان وابو الليل عندما أقدم الإحتلال على محاصرتهم بهدف إغتيالهم .

علاقاته الوطنية

تميز الشهيد القائد خليل مرشود بعلاقة طيبة مع كافة الفصائل الفلسطينية وشارك العديد من أذرعها العسكرية العمليات المشتركة .

قيادة كتائب الأقصي

تولى شهيدنا القائد خليل مرشود مسئولية قيادة كتائب شهداء الأقصى في مخيم بلاطة الصمود وأصبح رمزاً من رموز مخيم بلاطة الذي يعد من أشرس المخيمات الفلسطينية في مقاومته للإحتلال .

عرس الشهادة 

إستشهد الشهيد القائد خليل مرشود بتاريخ 14.6.2004م،عندما حاصرت قوات الإحتلال المنزل الذي كان يتحصن فيه هو وعدد أخرى من مطاردي كتائب شهداء الأقصى بعد إشتباكاً كبيراً مع قوات الإحتلال الذي أصيب خلاله عدد من قوات الإحتلال وإستشهاد القادة الأبطال خليل مرشود ومحمد عويص.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"، نبرق بتحية إجلال وإكبار لروح شهيدنا القائد " خليل مرشود " في ذكرى إستشهاده .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد القائد
  • a22b5a2146bbe619e63ebe9b189a87fd
  • 62560249_374629249825847_1440163308136038400_n
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود