الشهيد القائد " نادر أبو ليل "عظماء وهم يخطون بالأشلاء فِداءً للأَقصى

  • الشهداء
  • 1011 قراءة
  • 0 تعليق
  • 13:03 - 02 مايو, 2019
الشهيد القائد

الشهيد القائد " نادر أبو ليل "عظماء وهم يخطون بالأشلاء فِداءً للأَقصى

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

هو عشق من نوع آخر توثقت أوصاله بين مجاهد مقدام ولعبة الموت التي أتقن صنعها، لكنها ولفرط حبها لها، أبت إلا أن تأخذه إلى هناك، حيث يرقد الأبطال العظام، في مقعد صدق عند مليك مقتدر.. في حضرة الشهادة والشهداء لمع اسم المجاهد الهمام الشهيد القائد " نادر أبوليل " في معركة العز والكرامة لتحرير فلسطين معركة بين رجال انحازوا إلى طريق الحق وبين شرذمة باغية عاثت في الأرض فساداً، ليرتقي نادر شهيداً ويسجل اسمه في صفحات المجد والخلود.

يصادف اليوم الثانى من شهر مايو الذكرى السنوية لإستشهاد القائــد، نادر أبو ليل ،أحد أبرز القادة العسكريين لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح" بالضفة الغربية والمهندس الرابع فى صناعة الأحزمة والعبوات الناسفة،والذى إستشهد فى عملية إغتيال صهيونية جبانة بتاريخ 2.5.2004م.

الميلاد والنشأة

 رحل الذين يقال عند فراقهم ليت البلاد وما بها تتصدع

ولد شهيدنا القائد نادر أبو ليل في مخيم بلاطة بتاريخ 3.11.1978 م،ودرس في المخيم وتلقي تعليمه الثانوي في مدرسة موسى بن نصير،كان شهيدنا البطل منذ طفولته مولعا بفلسطين،عشق الأقصى فالتحق بأشبال المخيم منذ الانتفاضة الأولى ,قاوم الجيش واليهود في الأزقة والحارات وصدره العاري يتعرض للضرب عدة مرات منهم فشب على حب فلسطين وحب الجهاد.

النواة الاولى لكتائب الاقصى

إلى أن انطلقت انتفاضة الاقصى، ومنذ اليوم الأول منها اتصل برفاق دربه الأسير ناصر عويص والشهيد محمود الطيطي والشهيد ياسر البدوي واتصل بالشهيد رائد الكرمي الذي كان تربطه علاقة حميمة مع نادر فقد كان يعمل شهيدنا نادر في الشرطة في طولكرم،فعمل القادة ناصر ونادر ومحمود وياسر ورائد على تأسيس النواة الاولى للجناح العسكري لحركة فتح كتائب شهداء الاقصى.

مواقف فخر وآباء

وانطلق بطلنا يقاوم جيش الاعداء قاومهم بسلاحه في النبي يوسف وعلى جبل الطور و لم يترك لهم مجال ان يدخلوا المخيم، قاومهم و تصدى لهم في شوارع المخيم ، وامتدت عملياته منذ بدء الانتفاضة الى داخل الكيان الصهيونى, فكان يزرع العبوات في يافا ونتا نيا ،قاتل بني صهيون بشراسة وقوة إلى إن تولى القيادة العامة لكتائب شهداء الاقصى في نابلس فى شهر6 عام2003 ،بعداعتقال أمير ذوقان حيث أجمع رفاق على ان يكون نادرالقائد العام للكتائب بأمرمن الرئيس الراحل ياسر عرفات و أطلق عليه لقب سبع الليل لقد كان شهيدنا البطل مهندسا خطط لعمليات كبيرة في عمق الكيان الصهيونى .

لقد قام بعمليات نوعية زلزلزت كيان بني صهيون حيث كان المسؤول عن عملية عين عريك حيث دخل المعسكر مع زملاء له و قتلوا العديد من قردة بني صهيون ورجع سالما الى المخيم، و العديد من العمليات حيث كان رصيده من القتلى اليهود 120يهوديا.

المهندس الرابع بعد يحيى عياش

فقد كان يصنع الاحزمة والعبوات بيده حتى اطلق عليه الكيان الصهيونى انه المهندس الرابع بعد يحيى عياش .

حيرة المخابرات الصهيونية من شهيدنا القائد

وقد تملكت المخابرات الصهيونية حيرة كبير كيف تعلم نادر الهندسة ولم يدرسها في الجامعة حتى أنهم قاموا بإعتقال اخته و سألوها فيما إذا درس نادر الهندسة في بيرزيت.

لقد تعرضت أسرة نادر لمضايقات كبيرة وتعرض بيتهم لعدة اقتحامات بلغت أعلى نسبة في منطقة نابلس، قاموا بضرب اخوته الصغار اعتقلوا والده ايضا وابناء عمه، ثم هدموا بيته المكون من ثلات طوابق بتاريخ 28.12.2003 م،ولكنه لم يتراجع عن مقاومة الاعداء عليه، لقد كان الشهيد القائد على علاقة كبيرة مع ايمن حلاوة،والشهيد القائد نايف ابو شرخ حتى دعاه إبنه المدلل .

علاقتة الوطنية مع كافة الفصائل الفلسطينية

عمل مع قادة حماس وخطط معهم عمليات كثيرة وكان على علاقة قوية معهم :ومنهم سعد زامل ، وعمل مع كتائب ابوعلي مصطفى :ابو وطن، ويامن فرج ومع جبريل عواد الملقب بالجب.

تحدى المجرم الهالك شارون وحكومتة النازية

تحدى شهيدنا القائد نادر أبو ليل حكومة شارون فى بناءها الجدار الفاصل واعتبره حائط ورقي ونجحت عمليات كثيرة له في اختراق الجدار حتى اصبح شغل المخابرات الصهيونية، كتبت عنه مجلاتها و صحفها خصوصا بعد اكتشاف قنبلة الايدز التي اراد ان يفجرها في عمقهم .

إمنية شهيدنا نادر

كانت امنية شهيدنا القائد نادر الشهادة و أن يكون جسده اشلاء ممزقة فداء للاقصى ، عشق الجهاد كان يقف حائرا ويقول اذا لم استشهد وحصل سلام سوف اجاهد في العراق او لبنان او افغانستان.

محاولات الإغتيال والإعتقال الفاشلة

هذا و قد تعرض نادر لعدة محاولات إغتيال و منها محاولة إغتياله مع صديقه عزام مزهر و محمود حبش و مع رفيق دربه محمود الطيطي قرب منزل محمود المهدم أثر القصف و التخطيط لقصفه أكثر من مره قرب دخلة جروان في نابلس و محاولة إعتقال فاشلة عن طريق الوحدات الخاصة في مخيم بلاطة أدت إلى إعتقال صديقه سمير خديش وعشرات المحاولات و إنزال قوات خاصة في وقفة عيد 2004 م لكنها فشلت.

موعده مع الشهادة

قامت الطائرات الصهيونية بقصف السيارة التي كان يستقلها بالصواريخ من طائرة الاباتشي هو وعدد من رفاق دربه الشهيد القائد هاشم أبوحمدان والشهيد القائد نائل حسنين والشهيد القائد محمد أبو حمدان أبو الشريف على ارض جبل النار بتاريخ 2.5.2004 م، يوم الأحد الساعة التاسعة والنصف مساء.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودي"، نبرق بتحية إجلال وإكبار لروح الشهيد القائد الذي أذاق الإحتلال وجنوده الويلات في مدن وقرى وبلدات وشوارع الضفة الغربية، التي ودعت في ذلك اليوم القائد المجاهد ، " نادر أبو ليل" الذي نستذكره اليوم بكل آيات الوفاء في ذكرى إستشهاده التي ستبقى نبراساً يضيئ لنا طريقنا النضالي المعبد بالظلام الدامس.

                                        وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد القائد
  • نادر2
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود