" مهند صلاحات " إستشهادياً أرعب الكيان الصهيونى

  • الشهداء
  • 531 قراءة
  • 0 تعليق
  • 23:45 - 29 مارس, 2019

" مهند صلاحات " إستشهادياً أرعب الكيان الصهيونى

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

رجال نذروا أنفسهم شموعا تذوب لخدمة الوطن الغالى فلسطين ، باعوا شبابهم لله، ودنياهم بآخرتهم، دفعوا ضريبة العزة والكرامة والفخار من دمائهم وأشلائهم، لم يعرفوا للخضوع والخنوع سبيل، رفضوا كل محاولات التفريط والتخاذل والتراجع، لم يرهبوا من جيش قيل عنه في يوم من الأيام "جيش لا يقهر"، قهروه بإيمانهم وعقيدتهم وأخلاقهم وجهادهم، هل تعرفهم.. إنهم رجال العاصفة رجال الغلابة رجال الطلقة الأولى رجال الإشتباكات رجال من أذاقو بنى صهيون الويلات إنهم رجال حركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " وكتائبها المظفرة " كتائب شهداء الأقصى ".

يصادف اليوم الثلاثون من شهر مارس الذكرى السنوية لإستشهاد أحد مجاهدى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "الإستشهادي المجاهد " مهند صلاحات " إبن مدينة نابلس جبل النار والذى إستشهد بتاريخ 30.3.2002م.

الميلاد والنشأة

ولد الإستشهادى المجاهد " مهند صلاحات " في مدينة نابلس، ونشأ الشهيد في أسرة ملتزمة بالدين الإسلامي الحنيف.. محافظة على العادات والقيم الإسلامية، وقد تميزت شخصية الشهيد بالقوة، و اتسمت بالسر والكتمان، لدرجة أنه لم تظهر عليه أي علامة من العلامات التي تدل أنه يعمل في الجناح العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "وكان شهيدنا دائما مطيعا لوالديه.

 صفاته

يوضح شقيق الشهيد أنه، كان يعيل أسرته، و يعمل علي إدخال البسمة والسعادة علي نفوس والديه وأخوته. ويكمل شقيق الشهيد أنه كان يستيقظ من النوم ويوقظ العائلة من أجل صلاة الفجر في المسجد، وكان حريصا على أن لا يعلم عنه أي إنسان شيئا عن حياته الجهادية حيث كان كتوما للأسرار.

وأضاف أن الشهيد كان يكثر من المشاركة في تشجيع جنازات الشهداء في المنطقة وغيرها، و كان يقدم لهم النصائح من أجل الخير والابتعاد عن كل شيء فيه حرام.

عرس الشهادة

التحق الشهيد " مهند صلاحات "  في صفوف " كتائب شهداء الأقصى " الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح"  مع بداية انتفاضة الأقصى وكان محبا للجهاد والمقاومة، شارك بالعديد من المعارك البطولية، والدفاع عن أحياء نابلس التي تعرضت خلال السنوات الأولى من الإنتفاضة لأبشع عمليات الإجتياح الصهيوني، سقط خلالها أعداد كبيرة من أبناء شعبنا شهداء.

نجح شهيدنا البطل "مهند صلاحات "في الوصول إلي عمق “تل الربيع” المحتلة بتاريخ 30.3.2002م وفجر نفسه في ملهى بيالك ليقتل صهيونيين ويُصيب واحد وثلاثون آخرين في هجوماً إستشهادياً أرعب الكيان الغاصب.

 فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"، نحيي ذكرى إستشهاد المجاهد الإستشهادى " مهند صلاحات " وإذ ننحنى إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا المجاهد في ذكرى إستشهاده ونعاهد الله أن نبقى الأوفياء لدمائه الطاهرة التي روت أرض القدس المحتلة.

                                       وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى لواء الشهيد القائد " نضال العامودى "

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • 67
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود