الشهيد " حسن عصفور " قائد الوحدة الصاروخية فى كتائب الأقصي

  • الشهداء
  • 746 قراءة
  • 0 تعليق
  • 20:58 - 06 فبراير, 2019
الشهيد

الشهيد " حسن عصفور " قائد الوحدة الصاروخية فى كتائب الأقصي

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

هنيئاً لك الشهادة يا حسن ، هنيئاً لك هذا الرقي الرباني وأنت تسرح في جنان الخلد ، هنيئاً لك وأنت تزف عريساً مع الحور العين ، هنيئاً لك الشهادة فطالما كنت تتمناها بصدق فجاء الأجل ونلتها ولحقت بركب الشهداء ، هنيئاً لك الشهادة وأنت تروي ثرى مخيم الجهاد والمقاومة ” مخيم جباليا بدمائك العطرة الزكية ، وتقدم نفسك رخيصة من اجل ابتغاء مرضاة الله ، هنيئاً لك وأنت ترتقي نحو الفردوس الأعلى فكنت من الشهداء الذين تربوا في المساجد ، و تخرجوا بشهادة لونها لون الدم ، و رائحتها رائحة المسك فحق لك ان تستشهد أيها الشهيد المجاهد .

تمر علينا اليوم السادس من شهر فبراير الذكرى السنوية لإستشهاد القائد " حسن على عصفور" أحد أبرز قادة الوحدة الصاروخية فى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في قطاع غزة، والذى إستشهد فى عملية إغتيال صهيونية جبانة بتاريخ 6.2.2006م،برفقه رفيق دربه الشهيد القائد "رامى خميس حنون ".

الميلاد والنشأة

أبصر شهيدنا حسن على عصفور ” أبو علي” الدنيا في شباط –فبراير- من عام 19871ميلادية ، في بيت متواضع يقع مقابل مدينة الشيخ زايد السكنية ببلدة بت لاهيا وبين افراد أسرة كريمة ، بين اخوانه الذي يقع ترتيبه الخامس بينهم وتعود جذور عائلته الأصلية الي بلدة دير سنيد المحتلة على يد الصهاينة بعد نكبة العام 1948م .

تعليمة وعملة

تلقى حسن تعليمه الابتدائي بمدارس وكالة الغوث بمخيم جباليا فدرس المرحلة الابتدائية بمدرسة ابو حسين الثانوية ” أ ” للبنين ، ومن ثم أكمل دراسته الاعدادية بمدرسة ذكور جباليا الاعدادية ” أ ” للبنين ، وقد انتقل الشهيد ليواصل مسيرته الثانوية فدرس المستوى الأول من المرحلة الثانوية بمدرسة ابو عبيدة بن الجراح الثانوية للبنين ، ومن ثم انتقل ليواصل تعليمه بمدرسة احمد الشقيري ومن ثم الي مدرسة الزراعة إلا ان لم يوفق ذي ذلك واتجه للعمل في صفوف الأجهزة الامنية الفلسطينية والتي عمل من خلالها في جهاز البحرية الفلسطينية في العام 1998وبعد فترة قصيرة انتقل حسن للعمل في جهاز التوجيه السياسي والمعنوي التابع للسلطة الفلسطينية شمال قطاع غزة .

صفاته

اتصفت شخصية الشهيد عصفور بالعديد من الصفات والميزات التي عكست صورة حسنة عنه بعد استشهاده فقال شقيقه ” محمد ” حسن شاب طيب القلب ، ملتزم بصلاته وعبادته جميعها في المسجد ، ويحث دائماً على الصلاة يحترم الجميع والجميع يحترمه ، يحب الأطفال ويساعدهم ، يتميز بشخصية رجولية وشجاعة ، فلقد تمنى الشهادة بصدق فنالها ، يقول الحق ولا يخاف ، ولم يرى مشكلة حدثت هنا أو هناك إلا وقام بحلها ، حتى في مشاكل السلطة الفلسطينية مع فصائل المقاومة كان يقف ويقول الحق رغم انه تابع لأحدى أجهزتها .

حياته النضالية

مع اندلاع انتفاضة الاقصى في سبتمبر من العام ” 2000م ” ، والتي لم تستثني قوات الاحتلال وترسانته العسكرية من تدمير كل شيء فتلت الطفل والشيخ والشاب ودمرت المنازل وجرفت الأراضي ، تحركت مشاعر شهيدنا عصفور فهب كالبرق مسرعا وأبى إلا وأن يقاوم المحتل بكل ما يمتلك من وسائل فيقول شقيقه الأكبر ” محمد ” : ” آنذاك لم يكن هناك إمكانيات متوفرة لدى كتائب الشهيد ابو على مصطفى والتي كان ينتمي للجبهة الشعبية ذلك الوقت ، فاضطر حسن للعمل مع اخوة له في كتائب شهداء الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح نظراً لتوفر إمكانيات عسكرية قادرة على مقاومة وردع المحتل الغاصب .

قائد الوحدة الصاروخية

ومع اشتداد لهيب المعركة وحدة المواجهة بين الشعب الفلسطيني والمحتلين الصهاينة ازداد حسن نشاطاً وعملاً فأصبح يدرب المجموعات الملتحقة في صفوف المقاومة الجدد ، ويشهد له المشاركة الواسعة في التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني الغاصب خلال الانتفاضة وإطلاق الصواريخ والقذائف المصنعة محلياً تجاه المغتصبات الصهيونية حتى أصبح قائدة ومسئولاً للوحدة الصاروخية في كتائب شهداء الاقصى .

لحظات ماقبل الإستشهاد

 لحظات مرت بسرعة ، لم يتصورها إنسان لكنها كانت أشبه ما يكون شهيدنا حسن يودع الاهل ويؤدى ما عليه من صلوات ويقوم بسد دينه ومن ثم يتجه لملاقاة ربه فقال شقيقه ” محمد ” : ” آخر لحظات شاهدت بها شقيقي الشهيد حسن بعد أن أدي صلاة المغرب في مسجد الخلفاء الراشدين بمخيم جباليا وحضر الى المنزل وجلس مع والدتي وهو يبتسم ابتسامة غريبة ، يلعب مع الأطفال الصغار ، وقبل انصرافه من البيت قام بتوزيع بعضاً من النقود على الأطفال الصغار وذهب لصلاة العشاء في مسجد الشيخ زايد لصلاة العشاء . 

 ويواصل شقيقه فيقول : ” أدي حسن صلاة العشاء ومن ثم خرج مسرعاً وقام بتسديد ما عليه من ديون لبعض من المحلات التجارية وكأنه يعلم انه سيلاقي ربه بعد لحظات واتجه في سيارة من نوع ” فلوكس ” صفراء اللون .

ويمتشق حسن سلاحة

امتشق الشهيد عصفور سلاح العزة و الكرامة وبعضاً من الصواريخ المحلية الصنع داخل السيارة ومع اخوة له ، و راح يدافع عن تراب الوطن ويرد المظالم وينتقم لأبناء شعبه على الاغتيالات المتكررة ، تحت لواء كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح ، غير مبالِ بترسانة العدو الصهيوني ، التي تفوق سلاحه ، ساخراً في الوقت ذاته من طائرات الاستطلاع الحاقدة التي ملأت الأجواء آنذاك .

ويرتقى حسن شهيداً كما تمنى

ولم تترك تلك الطائرات السيارة التي كان يستقلها حسن وبالقرب من مفرق محطة حمودة شرق تل الزعتر ببيت لاهيا أطلقت الطائرات نار حقدها تجاه السيارة مساء يوم 6.2.2006 م ،وهو في طريقه للرد على جرائم العدو وإطلاق عدداً من الصواريخ بصاروخين حولت جسد عصفور ومن معه الي أشلاء ، وارتقت روحه الي بارئها برفقة الشهداء والنبيين والصديقين .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي" ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا القائد المجاهد، حسن عصفور ، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائهم الذكية، بان نمضي قدماً على طريقهم النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد
  • ee5676bab5739fd746f47e89d87b9791
  • 50167526_223576795256414_5030039541277261824_n
  • 51366937_2238199483085381_19103739654701056_n
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود