أسرى حركة فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال

 أسرى حركة فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال

أسرى حركة فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال

الإعلام العسكري،،،

 حذر عدد من كبار أسرى حركة فتح، من خطوة الاحتلال الصهيوني  بتشديد ظروف اعتقال الأسرى، وهو ما قد يؤدي إلى انفجار المنطقة بأكملها.

وقال الأسرى في تصريحات لصحيفة "هآرتس"، إن "هذه الخطوة ستكون قنبلة موقوتة من شأنها أن تسبب انفجارًا في المنطقة بأسرها". مشيرين إلى أن هذه الخطوة الهدف منها مساومة حماس، لكن الفصائل الأخرى لن تجلس مكتوفة الأيدي وتتراجع عن كل اتفاق على الهدنة، ما يعني أن اقتراح توحيد السجناء من جميع الفصائل سيترجم إلى هجمات وعنف خارج جدران السجن".

وتم تسليم أقوال السجناء إلى "هآرتس" عن طريق وسيط، وقيلت من قبل كبار نشطاء فتح الذين يقضون أحكاما داخل سجون الاحتلال.

وأشار الأسرى إلى أن اللجنة التي شكلها وزير الأمن الداخلي الصهيوني، جلعاد أردان، والتي أوصت، في جملة أمور، بتقليص الزيارات الأسرية إلى الأسرى، وإلغاء الفصل بين الأجنحة التي يعتقل فيها أسرى حكتي حماس وفتح وإلغاء الكانتين.

وحذر أسرى فتح من تنفيذ توصيات اللجنة، ما قد يؤدي إلى تصعيد أمني كبير في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولفت كبار قادة أسرى فتح إلى أن أسرى حركتهم يؤثرون على 60% من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة ولديهم روابط واسعة مع الأجهزة الأمنية، ومنذ عام 2008 لم يشارك السجناء في إجراءات احتجاج مختلفة ضد سلطات السجن وتبنوا سياسة الحوار، ولكن إذا وجدوا أنفسهم عالقين في الزاوية، وستكون هناك مشاكل كثيرة في غزة والضفة.

وقال الأسرى إنه "في العام الماضي فقط، أعادت قوات الأمن الفلسطينية 105 صهاينة دخلوا عن طريق الخطأ إلى مدن الضفة الغربية، وهذه الأجهزة الأمنية تتكون من إخوة وأصدقاء الأسرى ولكم أن تتخيلوا أنه سيتم قبول توصيات لجنة أردان وتشديد ظروف اعتقال الأسرى، فـكيف ستتعامل قوات الأمن الفلسطينية آنذاك مع كل صهيوني يصل إلى الضفة".

ووفقًا لهم، فإن أعضاء اللجنة على دراية جيدة بالظروف في السجن، وإذا غيروا الشروط وأعادوها إلى ما كان قبل الانتفاضة الأولى، فإن ذلك سيزيد فقط من الكراهية والتحريض داخل السجون، وسيؤثر سلبًا على السجناء الذين سيتم إطلاق سراحهم وسيتدهور الوضع.

  •  أسرى حركة فتح يحذرون من انفجار المنطقة بسبب تشديد ظروف الاعتقال
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي