الشهيد المجاهد موسى درويش أنت العنوان ودمك البرهان

  • الشهداء
  • 152 قراءة
  • 0 تعليق
  • 15:45 - 09 أكتوبر, 2018
الشهيد المجاهد موسى درويش أنت العنوان ودمك البرهان

الشهيد المجاهد موسى درويش أنت العنوان ودمك البرهان

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلً

ترجلت أيها الفارس الهمام لتبرهن أن الدم يطلب الدم وأن الشهيد يحيي فينا روح الكفاح المسلح وها نحن نستنفر بلاغتنا وندخل ممرات الشهادة لكن أي الكلمات تلك التي تصل إلى حدود دمك وطهارتك ،صعبة هي المحاولة ،فكلما نزف دم الشهداء خفت ضوء الشمس ليفسح لبريق الشهداء دروباً تنير أرجاء الكون وليملأ عبق الشهداء الأرض ،يعلمونا كيف يبقى شلال الدم زاحفاً ،فالشهداء تعانق أرواحهم عنان السماء، ولهم تنحني الأقلام إجلالاً وإكباراً لصنيعهم ،فلا يمكن لمداد البحر أن يفي حقهم موسى رحلت بعدما قدمت الواجب على الإمكان فأنت العنوان ودمك البرهان.

يصادف الخامس من شهر أكتوبر لعام 2018م ،الذكرى السنوية الثالثة عشر لإستشهاد المجاهد " موسى عبد الحى درويش " ،أحد مجاهدى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " فى شمال قطاع غزة والذى إستشهد برفقه شقيقه حسن إبن كتائب الأقصى خلال تصديهم للقوات الصهيونية الغازية التى حاولات إقتحام مخيم جباليا شمال قطاع غزة فى 5.102004م ،ليسطرا أروع ملاحم البطولة والفداء فى مقارعة بنى صهيونى .

هب مسرعاً ليلتقي بالحور العين

كان شهيدنا المجاهد دائما يفكر في الشهادة فكانت مبتغاه ،فى الخامس من شهر أكتوبر للعام ألفين وأربعة كانت ارض فلسطين على موعد مع وداع فارس طالما دك حصون محتلها الغاشم .

توغلت القوات الصهيونية الغازية لمخيم جباليا وفور ذلك النبأ وإذا بهذا الفارس المغوار " موسى درويش " برفقه شقيقه يسارع إلى سلاحه الرشاش ليعيق تقدم تلك القوات المتوغلة وليمنعها من الترجل مانعا بذلك ما حاكوه من مخططات لاغتيال أو اختطاف أو اغتصاب لحق جديد أو لإرهاب الأطفال والنساء والشيوخ من أجل التركيع والابتزاز أو لممارسة هواياتهم في القتل والإجرام الذي رضعوه منذ طفولتهم.

لم يكن منهم إلا أن أطلقوا رصاصهم الغادر صوب هذا الفارس الهصور فأصابته إصابة مباشرة بعد أن أفشل مخططاتهم ليتقلد الفارس خالد وسام الشرف والبطولة وسام الإباء وسام الاستشهاد بعد أن زهد بنفسه وقدمها رخيصة في سبيل الله ليخلد ذكره في صفحات عز لن ينسى.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لــواء الشهيد القائد " نضال العامودى " نحيي ذكرى إستشهاد المجاهد ، موسى درويش وننحني إجلالاً وإكباراً لروحه الطاهرة في ذكرى إستشهاده التي ستبقى خالدة في قلوب كل الشرفاء من أبناء شعبه المجاهد.

                                       وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                               القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

         الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد المجاهد موسى درويش أنت العنوان ودمك البرهان
  • 43557805_860889967633703_3626733001070608384_n
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي