بحماية شرطة الإحتلال 93 مستوطنًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

  • القدس
  • 78 قراءة
  • 0 تعليق
  • 17:08 - 10 سبتمبر, 2018
بحماية شرطة الإحتلال 93 مستوطنًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

بحماية شرطة الإحتلال 93 مستوطنًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى

الإعلام العسكري،،،

أمّنت شرطة الاحتلال الصهيونى، صباح اليوم الإثنين، الحماية الكاملة لـ 93 مستوطنًا يهوديًا؛ خلال اقتحامهم باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، من جهة "باب المغاربة"، احتفالًا بـ "رأس السنة العبرية".

وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، بأن الشرطة الصهيونية فتحت "باب المغاربة" لمدة أربع ساعات، تخللها اقتحام عشرات المستوطنين على شكل مجموعات متتالية.

وقال الدبس، إن المستوطنين قاموا بالتجول في باحات المسجد الأقصى، وقاموا بأداء صلواتهم وطقوسهم بشكل استفزازي.

وأشار إلى أن الشرطة الصهيونية أغلقت "باب المغاربة" بعد السماح لـ 93 مستوطنًا باقتحام الأقصى، لافتًا إلى أن الجولة الصباحية للاقتحامات انتهت، على أن تبدأ مجددًا ظهر اليوم جولة أخرى من اقتحامات المستوطنين.

وتعتبر دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، أن اقتحامات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى "تتم بالقوة" من قبل الشرطة الصهيونية، وتُعبر دومًا عن رفضها.

وما زالت الشرطة الصهيونية تدقق وتفحص هويات الفلسطينيين الوافدين للمسجد الأقصى بالتزامن مع تلك الاقتحامات، وتُلاحق كل من يتصدّى للمستوطنين.

وكانت شرطة الاحتلال قد أبعدت مساء أمس (الأحد) شابة وطفلة مقدسيّتين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوعين، عقب ساعات من التحقيق معهما في مركز "القشلة" غربي القدس.

وقامت منظمة "أمناء جبل الهيكل" اليهودية المتطرفة بنشر معطيات تُفيد بأن 28 ألفًا و800 مستوطن يهودي اقتحموا المسجد الأقصى خلال "العام العبري 5778"، وهو الأعلى منذ احتلال القدس عام 1967.

وذكرت المنظمة اليهودية، أن هذا العدد من المقتحمين للمسجد الأقصى هو الأكبر، مشيرة إلى أنه يشكل زيادة بنسبة 27 في المائة عن "العام العبري" الماضي.

وقالت إن عدد المقتحمين اليهود للمسجد الأقصى كان ثابتًا منذ العام العبري 5766، إلى أن تم تسجيل ذروة في عدد المقتحمين العام الماضي في يوم "توحيد القدس".

  • بحماية شرطة الإحتلال 93 مستوطنًا يقتحمون باحات المسجد الأقصى
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي