سنحسم المقاومة داخل غزة خلال أيام... ضابط صهيوني يكشف أسرار الحرب المقبلة

سنحسم المقاومة داخل غزة خلال أيام... ضابط صهيوني يكشف أسرار الحرب المقبلة

سنحسم المقاومة داخل غزة خلال أيام... ضابط صهيوني يكشف أسرار الحرب المقبلة

الإعلام العسكري،،،

صرح العميد ساعر تسور، قائد فرقة الاحتياط 252، لصحيفة "معاريف" العبرية، مساء اليوم الجمعة، بأنه يتوقع حسم المقاومة العسكرية خلال أيام معدودة في المواجهة القادمة، وذلك من خلال تفجير الأنفاق.

ووفقا للصحيفة العبرية، أصبحت الفرقة رقم 252 من أهم الفرق العسكرية، المؤهلة للحرب المستقبلية ضد غزة، لأنها فرقة الاحتياط الاكثر استعدادا تحت قيادة الجبهة الجنوبية، والتي سيتم استدعائها بسرعة في حال وقوع تصعيد عسكري مع قطاع غزة.

وقالت الصحيفة العبرية، إن الفرقة 252 احتياط، ستعمل بالتوازي مع فرقة غزة، حيث ستقوم فرقة غزة، خلال الحرب القادمة، بحماية المستوطنات في غلاف غزة، والفرقة 252 احتياط مكونة من لوائي احتياط مشاة، ولوائي مدرعات. ودورها في الحرب القادمة هو الهجوم البري في عمق قطاع غزة. والقتال إلى جانب الجيش النظامي.

 

وذكرت صحيفة "معاريف"، أن العميد ساعر تسور، أنهى خدمته العسكرية كقائد فرقة الاحتياط 252، الأسبوع الماضي، ولذلك أجرت الصحيفة مقابلة معه، من أجل تكوين صورة عن شكل المواجهة القادمة مع المقاومة بغزة.

 وبحسب الصحيفة، تحدث العميد تسور عن الحالة الهجومية، والسيناريوهات القتالية داخل القطاع قائلا: "سنعمل على ضرب أكبر عدد من قواعد العدو بشكل مكثف، وبأقصر وقت ممكن".

العميد تسور متزوج وأب لثلاثة أبناء، يسكن في رمات جان، وعمل خلال خدمته العسكرية النظامية في سلاح المدرعات، وشارك كقائد لواء 401 خلال الحرب الأخيرة على غزة، وآخر مهماته عمل كقائد وحدة التخطيط والتنظيم في سلاح البر. والأن بعد أن أنهى دوره كقائد فرقة الاحتياط 252، سيعمل كقائد لمعسكرات التدريب التابعة لقوات الاحتياط في المنطقة الجنوبية.

ويقول العميد تسور: "غزة خلال الحرب مختلفة عن غزة في الأيام العادية، ونحن نستلم المعلومات عن غزة من قيادة المنطقة الجنوبية، وفرقة غزة، تحديدا عن أنفاق المقاومة الهجومية، وهي أكثر شيء نهتم به، ونركز عليه، فهي عالم آخر".

ما هي عوامل التفوق التي تمتاز بها الفرقة 252، في الحرب القادمة مع غزة ؟

يجيب العميد ساعر: "في فرقتنا هناك عدة عوامل تفوق خاصة، فهي فرقة مستعدة للقتال التحت أرضي" ويضيف:" إنها فرقة متخصصة بالقتال في غزة، هذه هي ببساطة أهدافها، ونحن قادرون على استدعاء وتجنيد جنودها خلال ساعات معدودة، وبعد صعود الجنود على الدبابات، سنكون خلال دقائق داخل القطاع".

ما الذي تتدربون وتستعدون من أجله؟

يقول: "نحن نستعد للهجوم وليس للدفاع، ونحن نقوم بتحليل العدو من ثلاثة نقاط مركزية وهي:

صواريخ المقاومة ستكون أكثر عددا وأكثر دقة في الحرب القادمة، وهذا تحدي مهم لقواتنا، لأن حماس ستحاول التصدي لهم.
المجال الدفاعي لأنفاق المقاومة واسع جدا ومتطور، وحتى لو قامت فرقة غزة بضرب الأنفاق الهجومية المخترقة للأراضي الصهيونية، ستبقى منظومة الانفاق الداخلية تعمل، وهذا سيوسع ميدان قتالنا.
الأمر الأكثر أهمية هو عملية تنقلهم تحت الأرض.

ما هو مركز توجهاتكم العملياتية؟

ساعر: "نتوقع أن يتم حسم المقاومة خلال ساعات معدودة، والحسم بالنسبة لنا هو ضرب أكبر عدد ممكن من قواعد وأهداف العدو، وبقوة وخلال وقت قصير".

هل تعتقد أننا مستعدون بشكل جيد، بالنسبة للأخطاء التي حدثت في حرب غزة 2014؟

  • سنحسم المقاومة داخل غزة خلال أيام... ضابط صهيوني يكشف أسرار الحرب المقبلة
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي