بالصور /// الإستشهاديان " برق خليفة وسامر النوري " عندما تعشق الرجولة أرواحهما الطاهرة

  • الشهداء
  • 3436 قراءة
  • 0 تعليق
  • 13:18 - 05 يناير, 2018
بالصور /// الإستشهاديان

بالصور /// الإستشهاديان " برق خليفة وسامر النوري " عندما تعشق الرجولة أرواحهما الطاهرة

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

سامر النورى وبرق خليفة رجال في زمن عزا فيه الرجال، وأسود من أسود ذات الشوكة، استطاعا هذان الماردان الصلبان أن يمرغا أن أنف العدو الصهيونى وجيشهم المهزوم في تل الربيع المحتلة، وأن يصنعا لنفسهما ولوطنهما أسماً في تاريخ هذه الأمة الغراء، لم تثنيهما حواجز الإحتلال عن الوصول لتل الربيع.

يا ارض فلسطين ويا تراب نابلس إفرح إحزن وأصرخ عالياً على من كانوا يدافعون عنك على من سال دمهم على التراب ليجبل ويسقي بذور الشرف والعزة وتنموا بعدها وتكبر وتصبح ثائرة من ثوار هذا الشعب المناضل ناموا بسلام هنيئاً لكم الشهادة وهنيئا لكل الشعب الفلسطيني وحركة فتح العملاقة التاريخ الحافل بالشهداء والتضحيات .

تحل علينا اليوم الخامس من شهر يناير لعام 2018م، الذكرى السنوية الخامسة عشر لإستشهاد البطلان،" سامر عماد النوري، وبرق رفعت خليفة "، أبطال كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " فى محافظة نابلس ,أبطال عملية تل الربيع الإستشهادية المزدوجة بتاريخ 5.1.2003 م التى هزت وقضت مضاجع العدو الصهيونى فى عقر دارة.

تفاصيل العملية البطولية

وقـد إستشهدا البطلان النوري وخليفة يوم الأحد الخامس من شهر يناير عام 2003م بعد تنفيذ عملية إستشهادية مزدوجة في محطة الباصات القديمة في مدينة تل الربيع المحتلة التي يطلق عليها الإحتلال الزائل ما إسمـــ ( تل ابيب ) وأسفرت تلك العملية البطولية في ذلك اليوم عن مقتل 23 صهيونياً وإصابة العشرات بجراح متفاوتة حسب إعتراف العدو الذي قال عبر إعلامه المعبري , إن الاستشهادي الأول فجر جسده الطاهر في محطة الحافلات القديمة في (روشينا) المكتظ، ومن ثم تبعه الاستشهادي الثاني في الشارع المقابل, مما أدى إلى سقوط 23 قتيلاً في صفوف الصهاينة وعشرات الجرحى بعضهم يعاني من إصابات خطيرة.

بيان لكتائب الأقصى تتينى فيه العملية 

وقالت الكتائب فى بيان له إن العملية جاءت "استمرارا لنهج المقاومة والجهاد, وإيمانا منا بواجب الجهاد المقدس, ورداً على مجازر الصهاينة النازيين الجدد, وتفجير منازل عائلات الاستشهاديين".

وأضاف البيان أنه "بعد التوكل على الله, وبرا بالقسم, الذي قطعته على عاتقها كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح ", بالانتقام والثأر من القتلة الصهاينة, وممارستهم النازية ضد شعبنا, فقد نجحت إحدى وحداتنا الاستشهادية المكونة من الاستشهاديين 

براق رفعت خلفة

سامر عماد النوري

من اجتياز الحواجز الصهيونية, والوصول إلى قلب الكيان الغاصب في تل أبيب, مساء اليوم الأحد, وتنفيذ عملية استشهادية مزدوجة, حيث فجر الاستشهادي الأول جسده الطاهر في محطة الحافلات القديمة في روشينا المكتظ، ومن ثم تبعه الاستشهادي الثاني في الشارع المقابل, مما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى الصهاينة محتلي أرضنا". 

وجاءت بعد أربعة أيام على إحياء الذكرى السنوية الثامنة والثلاثين لإنطلاقة حركة فتح لتؤكد، أن الحركة تتصدر الصفوف الأولى دفاعاً عن شعبنا البطل وقضيته الوطنية العادلة، وأعادَت هذه العملية ذاكرة شعبنا إلى السبعينات والثمانينات التي سجلت خلالها حركة فتــح أروع صفحات الشرف في قاموس النضال الوطني الفلسطيني، لتؤكد من جديد، أن كتائب شهداء الأقصى هي جزءاً أصيلاً من الحركة الرائدة " فتــــــــــح "، ولا يمكن لأحد إنكارها أو تجاوزها أو تجاهل تاريخها وتضحياتها التي كتبت أحرفها بدماء رجالها البواسل . 

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودى " ننحني إجلالاً وإكباراً لروح الشهداء الأبطال " برق خليفة وسامر النورى" ورفاقهم الأبطال، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائهم الذكية، بان نمضي قدماً على طريقهم النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الإستشهاديان
  • 26195857_2029912280595740_275625783715891955_n
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي