الشهيد القائد " مجدى خليفة " عشت بطلا ومت شهيداً

  • الشهداء
  • 189 قراءة
  • 0 تعليق
  • 10:46 - 14 نوفمبر, 2017
الشهيد القائد

الشهيد القائد " مجدى خليفة " عشت بطلا ومت شهيداً

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

نحنُ لسنَّــآ مَّنْ يملَّأُ السَّمااءَ رصاصاً,, و لا أكتافُنــآآ مُلِئَّتْ نُجوما..

نحنُ مَّنْ ملأَ الأرضَّ و التَّآريخَ بُطولةً... وعلَّق على كتِفِ السَّماءِ نُجُومـآآ

 دميّْ و ثورتكُمُ و مدفعي و الرَّشاشْ صونوا الوصية تصونوا .... و أحفظوا عهدي..

الخامس من شهر أكتوبر لعام 2017 م، الذكرى السنوية الثالثة عشر لإستشهاد " مجدي خليفة "، القائد الميدانى لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في مدينة نابلس، الذي إرتقى شهيداً أثناء تصديه لقوات الإحتلال التي شنت في مثل هذا اليوم 5.10.2004م عدوان واسع على مدينة نابلس .

كان لشهيدنا المجاهد مشوار جهادي مشرف في قيادة كتائب الأقصي حيث كان يعمل بفاعلية وإخلاص في كل التخصصات التي عمل فيها.

إنك ذهبت جسدا ولكنك لم تذهب من قلوبنا وبقيت ذكراك حية في قلوبنا أيها القائد العملاق… يامن عشقت الشهادة ونلتها وكم سعيت لأجلها لكي ترتقي إلى الأعلى وتسكن في عليين مع الشهداء والصديقين فعشت بطلا ومت شهيداً.

أماه لا جدال و لا نقاش قررت امضي شريدا بين الجبال فمري على قبر الشهيد و رددي و اتلي عليه أسمى آيات النضال فالفتح لن ينسى دماء رجاله فغدا ستثار لي عمالقة الجبال.

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي" ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا القائد " مجدى خليفة، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائهم الذكية، بأن نمضي قدماً على طريقهم النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي
  • فجر ثورة غضبك فيهم