عباس زكي : من يمس سلاح المقاومة ليس وطنيًا وسنعيد تسليح كتائبنا في غزة

عباس زكي : من يمس سلاح المقاومة ليس وطنيًا وسنعيد تسليح كتائبنا في غزة

عباس زكي : من يمس سلاح المقاومة ليس وطنيًا وسنعيد تسليح كتائبنا في غزة

الإعلام العسكري ///

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، إن "من يمس سلاح المقاومة ليس وطنيًا، ويجب النظر إليه بنظرة أخرى"، مؤكدًا أن حركته ستعود إلى تسليح كتائبها فتح في غزة؛ لمواجهة الاحتلال.

وأضاف زكي في حديث إذاعي :"سلاح المقاومة نظيف، ونزداد يوميًا في التدريب ورفع القدرات، وذلك لليوم المناسب؛ لأننا لسنا خرافًا نقدم للذبح"، مشددًا على أنه لا يجب المس بسلاح المقاومة؛ لأنه يستخدم في ظل الاحتلال، مشيرًا في الوقت ذاته ضرورة أن ينضبط بقرار وطني، ويكون مفيدًا عند استخدامه، ومؤثر جدًا على الكيان الصهيونى".

 وتابع قوله: "لو حصل سلام، وانسحب الكيان الصهيونى، يمكن أن يكون هناك وجاهة في طرحه، ولا نخون من يطرح سحبه"، مستدركًا : "لكن الآن نحن تحت احتلال".

واستنكر في حديثه من يتحدث عن إرادته بسحب سلاح المقاومة، قائلا : "انت بدك تسحب سلاح المقاومة، ومش قادر تحكي لشباب التلال في الكيان ولا لتدفيع الثمن ولا للعصابات ولا للمستوطنين، اسبحوا سلاحكم".

وذكر أن الكيان الصهيونى يريد أن نكون عبيدًا، مشددًا : " نحن لسنا عبيداً ولن نسحب السلاح، ياسر عرفات قال البندقية وغصن الزيتون، ومن يقول اسحب سلاحك، هذا نشك في هويته".

ونبه عضو مركزية فتح إلى أن "الحديث عن سلاح المقاومة ممنوع"، مردفًا : "لدينا كتائب في غزة وسنعود لتسليحها".

  • عباس زكي : من يمس سلاح المقاومة ليس وطنيًا وسنعيد تسليح كتائبنا في غزة
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي
  • فجر ثورة غضبك فيهم