الشهيد المجاهد ابن الشهيد " سامح زامل الوحيدي " عشق الجهاد منذ الصغر

  • الشهداء
  • 817 قراءة
  • 0 تعليق
  • 21:09 - 10 أكتوبر, 2017
الشهيد المجاهد ابن الشهيد

الشهيد المجاهد ابن الشهيد " سامح زامل الوحيدي " عشق الجهاد منذ الصغر

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

كثيرون هم الذين يجاهدون بالقلم والذين يسلكون طرق العيش، كل الناس تتحدث عن جهاد النفس، ولكن قلة هم الذين يمتشقون طريق ذات الشوكة ويغمسون أيديهم في قلوب أعداء الله طامعين بما عند ربهم، فقدموا له كل ما عندهم ونالوا من ربهم ما تمنوه.

يصادف اليوم العاشر من شهر أكتوبر لعام 2017 م، الذكرى الثالثة عشر لإستشهاد أحد مجاهدى  كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "، الشهيد المجاهد " سامح زامل الوحيدي "، الذي إستشهد في مثل هذا اليوم 10.10.2004 م، أثناء تصديه  للعدوان الصهيوني على شمال قطاع غزة.

إنه الشاب الأسمر والبطل الشهيد .. فدائي صغير السن وإنسان آمن بقضيته وصدق ما عاهد الله عليه فقضى نحبه شهيدا على ثرى مخيم الثورة بشمال قطاع غزة تاركا إرثا تفتخر به العائلة خاصة وعموم الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ..

كان سامح من الشباب الوطني الفلسطيني الذي يعشق العمل الفدائي والطوعي فكنت تراه في كافة الميادين هادئا ورزينا يشع أدبا حيث يستقطبك بحديثه تارة وبصمت الكلام تارة أخرى ...

الميلاد والنشأة ,,,

ولد الشهيد سامح زامل الوحيدي بمدينة غزة في 15.12.1986 م, واستشهد في قصف صهيونى شمال قطاع غزة في 10.10.2004 م , وينتمي لعائلة فلسطينية مناضلة قدمت عددا كبيرا من الشهداء والأسرى والجرحى منذ ما قبل نكبة فلسطين وحتى يومنا هذا ومن شهداء العائلة الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه :

إنهم الرجال الذين أضاؤوا لنا عتمات الطريق فهم الذين ساروا في درب الآلام وكتبوا وصاياهم بزيت دمائهم الطاهر وهم الذين حافظوا على لون الأرض والهوية وهم الذين توحدت لهجاتهم المختلفة في الجغرافيا والأجيال وفي التاريخ المعاصر تحت مظلة وعباءة الوطن والعلم والنشيد الوحدوي الفلسطيني الخالد .

فى صفوف حركة " فتح " ,,,

والشهيد البطل سامح التحق في صفوف حركة فتح متاثرا بالجو الثوري المحيط بالاسره وبمخيم جباليا البطل الذي يعيش فيه وقد نما وكبر مع وقع الثوره والنضال والانتفاضه وكان منذ نعومة اظافره يشارك في التصدي لقوات الاحتلال بحجارته المقدسه وله صولات وجولات وبطولات يتحدث عنها اهالي المخيم دائما كلما جاءت ذكريات هذه الايام الرائعه في مواجهة المحتلين الصهاينه .

لحق بركب أبيه ... " سامح الشهيد إبن الشهيد " ,,,

لحق الشهيد سامح ابن الثامنة عشر ربيعا مواليد عام الانتفاضه 1987 بوالده الشهيد المسعف زامل الوحيدي وتعانقت روحهما في الجنه ان شاء الله فقد استشهد الوالد في ذكرى النكبه حين دعا الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات للخروج بالذكرى الخمسين للنكبه الفلسطينيه وتهجير اهلنا من ارضهم في فلسطين التاريخيه .

والدة الشهيد ,,,

أصيب الوالد الشهيد زامل الوحيدي بعيارات ناريه قاتله وهو يسعف الجرحى المصابين يوم 14/5/1995 حين خرجت الجماهير الفلسطينيه بمسيره حاشده كبيره وتوجهت الى نقاط المواجهه مع الكيان الصهيوني لتعبر عن غضبها ضد الاحتلال وتطالب برحيله عن كل الاراضي الفلسطينيه المحتله .

عرس الشهادة ,,,

الشهيد الشاب سامح زامل الوحيدي أحد مجاهدى كتائب شهداء الاقصى خرج يوم العاشر من اكتوبر تشرين الاول 2004 م ,بعد صلاة المغرب وامتشق سلاحه وحمل لغمه من اجل ان يتصدى لرتل من الدبابات الصهيونيه الغازيه لمخيم جباليا برفقة زملائه في المجموعات العسكريه المقاتله ووصل الى نقطة متقدمه باتجاه حدود فلسطين التاريخيه واذا بطائره صهيونيه حاقدة ما يطلق عليها الزنانه تصيبه بصاروخ تفتت جسده الطاهر .

الشهيد البطل سامح الوحيدي حمل لغمه لكي يفجر نفسه تحت إحدى الدبابات الغازيه في عمليه استشهاديه بطوليه فقد خط وصيته قبل استشهاده وصورها بعشر ايام مستبق استشهاده مخاطبا رئيس وزراء الكيان الصهيوني ارئيل شارون بان يحضر الاكياس السوداء لجمع اشلاء جنوده انتقاما لاستشهاد والده الذي سبقه على طريق الشهاده .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا المجاهد، سامح الوحيدى ، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائه الذكية، بان نمضي قدماً على طريقه النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

                                    وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد" نضال العامودى "

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي
  • فجر ثورة غضبك فيهم