الشهيد المجاهد " أسامة صالح " صار على طريق الجهاد وعشق الإستشهاد

  • الشهداء
  • 529 قراءة
  • 0 تعليق
  • 20:35 - 08 أكتوبر, 2017
الشهيد المجاهد

الشهيد المجاهد " أسامة صالح " صار على طريق الجهاد وعشق الإستشهاد

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

لأنهم الشهداء... الجسر الذي ينقلنا إلى العزة والشموخ والإباء... لأنهم الضياء الوهاج في المشوار الطويل الذي بدأناه على أمل التحرير والإنعتاق من الذل والمهانة ... لأنهم الذين كتبوا على صفحات الزمان ونظموا عليها أجمل قصائد العشق لفلسطين الشموخ والكبرياء من دمائهم الطاهرة الزكية ... لأنهم من تقاسموا الأكفان بينهم على طريق الحرية والاستقلال ... منادين بعضهم البعض بأن حاصروا حصاركم لا مفر.. وقاتلوا عدوكم لا مفر... فهذا هو الطريق... طريق الجهاد وعشق الإستشهاد.

الثامن من شهر أكتوبر لعام 2017 م، الذكرى السنوية الحادية عشر لإستشهاد المقاتل الشجاع، أسامة طلعت علي صالح، البالغ من العمر سبعة وعشرون عاماً، أحد مجاهدى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " الذي إستشهد في مثل هذا اليوم من العام 2006، إثر إصابته برصاص الإحتلال، أثناء تصديه لقوات الإحتلال الصهيونية، التي توغلت في مخيم بلاطة شرق نابلس، وشنت حملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين.

 أسامة طلعت علي صالح شاب فلسطيني عشق الإنتماء لفتح وإلتحق بصفوف كتائبها العملاقة ” كتائب شهداء الأقصى ” وسهر الليالي الطويلة مرابطاً على ثغور مخيم بلاطة دفاعاً عن أهله وربعه مؤمناً بعدالة قضيته .

فإننا اليوم كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " لن ندع هذه الذكرى العطرة أن تمر مرور الكرام دون أن نضع لمسات من الوفاء لروح شهيدنا المجاهد  أسامة صالح الذي نحيي اليوم ذكراه ونؤكد بأننا لن ننساه وسيبقى متربعاً في قلوبنا حتى نلقاه… شهداء على ذات الدرب بإذن الله .

                              وإنها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                     القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                    الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي