مشروع جديد للتجسس على مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي

مشروع جديد للتجسس على مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي

مشروع جديد للتجسس على مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي

الإعلام العسكري،،،

إن عملية مراقبة مواقع التواصل تشكل خطورة على الحريات وانتهاكًا للخصوصية الشخصية، فهي ليست متابعة عادية كما يتم نشره من تبريرات لجهات الامنية وللشركات التي تساعدها على تقديم معلومات عن خصوصية مستخدميها.

فقد قامت في الآونة الاخيرة كلاً من فيسبوك وانستجرام ويوتيوب بالإضافة الى جوجل بالتعاون معاً لمراقبة المستخدمين ضمن مشروع جديد ينطلق من شيكاغو، حيث يوحد القائمين على برنامج مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي، والتي سيتم بيع نتائجه للحكومات للمراقبة والتتبع للمستخدمين.

وأوضح أحد خبراء الامن التقني أن المراقبة تكون عن طريق تتبع لبعض الكلمات والرموز عن طريق أجهزة معينة، موضحا أن من بين الكلمات التي يتم التتبع بها على مواقع التواصل هي "إرهاب، متفجرات، التحريض على القتل، التحريض على الكراهية، التحريض على مؤسسات الدولية العسكرية والأمنيةوغيرها من الكلمات التي تشكل خطرا على الأمن وتحض على العنف، لافتا إلى أن أجهزة المراقبة تلتقط الكلمات ومن ثم يتم تتبع حساب الشخص لفترة زمنية للتأكد من كلماتة انها جائت عن طريق المزاح ام انه صاحب توجه تحريضي.

جيوفيديا Geofeedia هي أداة رصد لمواقع التواصل الاجتماعي، حيث تعتمد على جمع كل هذه الوسائل من خلال مجموعة من الAPIs بحيث تكون سهلة البحث بالمكان أو كلمة البحث لدى عملائها المشتركين معها في كل المحتويات المنشورة، من خلال المستخدم ويتم التسويق لهذه الخدمات للتنبؤ بحدوث عمليات "ارهابية" او مظاهرات او حوادث.

  • مشروع جديد للتجسس على مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي
  • فجر ثورة غضبك فيهم