الشهيد المجاهد " محمد أحمد محمود عبيد " روى بدمه الثرى أرض الوطن

الشهيد المجاهد

الشهيد المجاهد " محمد أحمد محمود عبيد " روى بدمه الثرى أرض الوطن

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا   

في زمن عز فيه وجود الرجال الرجال هذا الزمن الذي عج بأشباه الرجال نجــــــــد رجال الفتح الأبطال يسطرون بدمائهم أروع صفحات التاريخ الذي ستبقى صفحاته مرصعة مزخرفة منارة بأسماء رجال فلسطين شهــــــــــــداء كتــــــــــائب شهـــــــــــداء الأقصى ،هؤلاء المجاهدين اللذين أبوا إلا أن يسجلو أسمائهم في سطور البطولة لم يفوتني هذا الشهـــــيد الذي أبى وجداني إلا أن يكتب عنه ليبقى هذا الصقر محلقا في سماء فلسطين يذكــــــــرنا بمعنى الفداء والتضحية وليعلم الحكام العرب ملوك العروش والكراسي أشباه الرجال معنى الرجولة ، وقيمة أن يستشهــــــد الإنسان فداءً لفلسطين وعلى ثراها ليسكت الأفواه النكرة التى تفوح منها الروائح النتنة المزاودة على ثورة شعبنا هــــــذا البطل هو المقاتــــــل المجاهد الشهــــــــــيد الحي فينا  " محمد أحمد محمود عبيد ".

 الثامن عشر من شهر أبريل عام 2017، الذكرى الخامسة عشر لإستشهاد المجاهد المقدام، " محمد أحمد عبيد "، أحد مقاتلي كتائب شهداء الأقصى في الضفة الغربية المحتلة , الذي إستشهد في إشتباكات مسلحة مع جنود الإحتلال الصهيونى بتاريخ 18/4/2002م .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " نحُيى ذكرى إستشهاد “ محمد عبيد ” مجددين العهد والقسم لروحه الطاهرة بأن نبقى الأوفياء لدمائه الذكية التي روت ثرى فلسطين.

                                  وإنها لثورة حتى النصر أو الشهادة  

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

         الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد"نضال العامودى"

                    الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

انشر عبر
  • على الحدود خلف السدود
  • ما بتهزمنا حشود العادي
  • فجر ثورة غضبك
  • خالد بشير