مرضى عسقلان مصممون على الاضراب وبدء انضمام الاسيرات

تنزيل (3)

تنزيل (3)

الإعلام العسكري،،

 قال محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين كريم عجوة ان حالات مرضية عديدة انضمت للاضراب المفتوح عن الطعام، حيث التحق بالاضراب في سجن عسقلان الاسرى المرضى سعيد مسلم وعثمان ابو خرج وابراهيم ابو مصطفى وياسر ابو ترك ونزيه عثمان وهي من الحالات المرضية الصعبة.

 

وأشار المحامي الى ان معاناة الاسرى المرضى والاهمال الطبي المتعمد دفعت الاسرى المرضى الى المشاركة بالاضراب مما سيشكل خطرا كبيرا على صحتهم وحياتهم في ظل اجراءات تعسفية وإذلال بدأت تقوم بها مصلحة السجون ضد المضربين.

 

وأشار عجوة الذي زار الاسرى في سجن عسقلان ان إدارة السجن قامت بسحب جميع الاغراض من غرف الاسرى المضربين بما في ذلك الادوات الكهربائية، ولم يبق للاسير سوى 3 بطانيات وغيار واحد ومنشفة وبشكير وفرشاة اسنان، وان ادارة السجون تتعمد تفتيش الاسرى عراة، ونقلهم وعزلهم ولإرهاقهم وإذلالهم.

 

وقال عجوة ان الاسرى المرضى هددوا بالامتناع عن تناول الدواء اذا لجأت سلطات الاحتلال الى استخدام اسلوب التغذية القسرية لإرغام الاسرى على كسر الاضراب، مؤكدين تصميمهم على مواصلة الاضراب حتى تحقيق جميع مطالبهم الانسانية.

وفي سياق متصل، أعلنت محامية هيئة الأسرى هبة مصالحة التي زارت الأسيرات في سجن الشارون (والذي يحتجز 58 اسيرة)، أنهن اتخذن قرار مساندة ودعم الأسرى المضربين ومطالبهم العادلة بإعادة وجبات الطعام كل 10 أيام، وأن هذه الخطوة قد تتطور أكثر من ذلك اذا لم تستجب حكومة الاحتلال لمطالبهم.
  • تنزيل (3)
انشر عبر
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي
  • فجر ثورة غضبك فيهم