​المتطرفون يعربدون بالأقصى والحرم الابراهيمي

  • القدس
  • 431 قراءة
  • 0 تعليق
  • 13:49 - 13 أبريل, 2017
thumb (3)

thumb (3)

الإعلام العسكري،،

تواصل الجماعات اليهودية المتطرفة اقتحاماتها الموسعة في المناطق المقدسة في الأراضي الفلسطينية بحجة أداء الصلوات التلمودية تزامناً مع ما يسمى بأعيادهم , فقد اقتحمت مجموعة من المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وسط حراسة غير مسبوقة من شرطة الاحتلال ، وتزامن ذلك مع اقتحام المسجد الإبراهيمي بالخليل .

وأفادت مصادر مقدسية، أن قوات الاحتلال اقتحمت باب المغاربة منذ ساعات الصباح الأولى لتسهيل اقتحام أكثر من 100 مستوطن على الأقل باحات المسجد الأقصى، وأداء بعض الطقوس التملودية بمناسبة حلول الأعياد اليهودية .

يشار الى أن المتطرف موشيه فيجلن، ويهودا عتصيوني، قادا اقتحام كبير حيث نفذ أكثر من 300 مستوطن جولات استفزازية مشبوهة في المسجد الأقصى واستمعوا الى شروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم في منطقة باب الرحمة "الحُرش"، بينما أحبط حراس المسجد الاقصى محاولات متكررة لإقامة حركات وشعائر وطقوس تلمودية في المسجد.

ومن جهة أخرى اقتحم آلاف المستوطنين، المسجد الإبراهيمي الشريف في مدنية الخليل لأداء طقوسهم التلمودية بحجة حلول الأعياد اليهودية.

وأفادت مصادر صحفية، أن آلاف من المتطرفين والحاخامات اليهود دنسوا صباح اليوم المسجد الإبراهيمي الشريف، لأداء طقوس تلمودية ورقصات دينية في انتهاك صارخ لمشاعر المسلمين وحرمة المكان.

كما شددت تلك قوات الاحتلال من اجراءاتها التعسفية على الطرق الرابطة جنوب وشمال غرب الخليل، وأغلقت بعض المداخل الرئيسية للبلدات الفلسطينية الرابطة بالطرق الاستيطانية شرق الخليل، وشمالها، وفي محيط الحرم الابراهيمي الشريف، ومدخل شارع الشهداء وسط الخليل، ومركز الخليل التجاري "باب الزاوية" الرابط بشارع بئر السبع.

ويشار الى ان المتطرفين يواصلون عربدتهم في الأراضي الفلسطينية بحجة اعيادهم وسط حراسة مشددة من شرطة لاحتلال.

  • thumb (3)
انشر عبر
  • على الحدود خلف السدود
  • ما بتهزمنا حشود العادي
  • فجر ثورة غضبك
  • خالد بشير