الرئيس: ايران تضغط على حماس حتى لا تكون جزءاً في أية تسوية مستقبلية

اكد الرئيس محمود عباس في مقابلة مع شبكة

اكد الرئيس محمود عباس في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" امس الخميس أجريت في أبو ظبي التي يزورها بأن إيران تضغط على حماس لمنعها من المشاركة في أي تسو

 اكد الرئيس محمود عباس في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" امس الخميس أجريت في أبو ظبي التي يزورها بأن إيران تضغط على حماس لمنعها من المشاركة في أي تسوية مستقبلية.

وقال:"ان حماس ومن يقف وراءها- ويعني إيران، تبطئ العملية"، في إشارة إلى جهود المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس، وكذلك جهود التسوية السلمية مع إسرائيل.

واضاف "إيران تضغط على حماس حتى لا تكون جزءاً في أية تسوية مستقبلية، لذلك فإنهم (أي الإيرانيون) يستخدمون حماس كورقة ضغط في مفاوضاتهم مع المجتمع الدولي، خاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية"، فيما يتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

وتابع الرئيس عباس إن الجانب الفلسطيني سيطالب بتفكيك جميع المستوطنات اليهودية التي تم إنشاؤها في الضفة الغربية منذ حرب يونيو/حزيران عام 1967، واصفا مواصلة المفاوضات في ظل عدم توقف الاستيطان بغير المقبول لأنه سيأتي الوقت الذي لا يجد فيه الفلسطينيون ما يتفاوضون بشأنه.

وأضاف : "إن مطالبتنا بمواصلة المفاوضات بينما تجري أعمال البناء في المستوطنات على الأرض، أمر غير مقبول، لأنه سيأتي وقت لن نجد ما نتفاوض بشأنه"، مشددا على عدم شرعية الأنشطة الاستيطانية، واستطرد بقوله: "أعرف أنهم قاموا ببناء العديد من المستوطنات، ولكن يكفي عند هذا الحد، لا يمكننا أن نقبل بأكثر من ذلك بعد الآن، ولن يمكننا الاستمرار في المفاوضات لأن طريقتهم التي يواصلون بها بناء المستوطنات تضر كثيراً بعملية السلام."

وألمح رئيس السلطة الفلسطينية إلى أن الفلسطينيين ما زال أمامهم عدة خيارات قد يلجأون إليها، إذا لم تسفر مفاوضات التسوية السلمية عن التقدم المنشود، ومن بين تلك الخيارات، "أن يطلب الفلسطينيون من الأمم المتحدة وضع إطار اتفاق تسوية وتقديمه إلى كلا الجانبين، أو اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي أو الجمعية العامة للأمم المتحدة"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بدعم الجانب الفلسطيني إذا ما قرر اللجوء إلى المنظمة الأممية.
انشر عبر
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود