أسد الوحدة الصاروخية

كأنه شمس من ضياء ونور الفجر الذي يمشي ويسري في جنبات البلدة " حسام " الذي مازال طيفه يحلق ويرفرف في الأزقة العتيقة ،وما زالت بقايا من دمائه شاهدة على جريمة المحتل الغاصب ،بعدما تمزق جسدة ،وتطايرت أشلاؤه في سبيل الله وتناثرت هنا وهناك ،إنه الشهيد " حسام الحويحى "والذي استشهد بتاريخ 27.9.2007 م.

  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود