الشهيد المجاهد " محمود الخطيب " عشق الجهاد منذ الصغر

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

كثيرون هم الذين يجاهدون بالقلم والذين يسلكون طرق العيش، كل الناس تتحدث عن جهاد النفس، ولكن قلة هم الذين يمتشقون طريق ذات الشوكة ويغمسون أيديهم في قلوب أعداء الله طامعين بما عند ربهم، فقدموا له كل ما عندهم ونالوا من ربهم ما تمنوه.

يصادف اليوم التاسع عشر من شهر يوليو الذكرى السنوية لإستشهاد المجاهد، " محمود مقداد الصخرة " أحد مجاهدى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في مدينة بنابلس جبل النار والذي إستشهد في عملية إغتيال صهيونية في مثل هذا اليوم 19.7.2006 م .

محمود شاب وكأي شاب فلسطيني يعيش في المخيم ، محمود عندما سجن ابوه كان في الشهر الثاني في بطن والدته ، محمود ولد ووالده في الاسر الصهيوني ،محمود ما شاهد اباه الا بعد 18 عاما فقط ، محمود دخل الاسر وقد لفت انتباه احد السجناء اسمه واسم ابوه ، ليذهب للاب ويقول له هل لك ابن اسمه محمود،ليقوموا جميعا في مشهد ولا اروع ولا احزن ، ليعانق ولده الوحيد بعد 18 عاما منع فيها من الزيارة ، محمود خرج بعد عامين ، وخرج ابوه بعد 20 عاما ،

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " ننحني إجلالاً وإكباراً لروح شهيدنا المجاهد، محمود الخطيب ، مجددين العهد والقسم مع الله ثم لدمائه الذكية، بان نمضي قدماً على طريقه النضالي الذي مضى وقضى عليه خيرة أبناء شعبنا من الشهداء العظام .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد المجاهد
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود