الشهيد القائد " معتصم صباغ " مهندس قذائف الهاون في شمال فلسطين

خاص الإعلام العسكري ،،،

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

بعيونه كان يرقبهم حتى آخر لحظةٍ، ينظر لهم وهم يختبئون في موقعهم صوّب عينيه نحوهم وهم صوّبوا طائراتهم نحوه أطلقوا صواريخهم نحو جسدة الطاهر فارتقى لله وسقطوا بغدرهم وجبنهم إنّه الشهيد القائد الفتحاوى الكبير " معتصم صباغ "، الذي ترجّل أخيراً عن صهوة جواده.

يصادف اليوم الثاني عشر من شهر مايو الذكرى السنوية لإستشهاد القائد العام لكتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في مخيم جنين ومهندس قذائف الهاون في شمال فلسطين الشهيد القائد المجاهد، " معتصم صباغ "والشهيد المجاهد والملازم أول في الشرطة الفلسطينية "علام جالودي"،الذين إرتقوا شهداء إثر قصف سيارته بأربعة صواريخ من قبل طائرات الأباتشي الصهيونية في مثل هذا اليوم من العام 2001.

وأسفرت عملية الإغتيال الصهيوأمريكية الجبانة أيضا عن إصابة اثنان من أبرز قادة كتائب شهداء الإقصى هما عبد الكريم عويس ويوسف أبوعلي اللذان تمكنا من مغادرة السيارة قبل أن تصيبها صواريخ الطائرات الصهيوأمريكية الحاقدة .

وقالت وسائل الإعلام الصهيونية إن الصباغ وعويس مسؤولان عن عدة هجمات ضد الصهاينة والتى أدت إلى مقتل العشرات من من بنى صهيون وعن زرع قنابل وعبوات ناسفة ومواجهات مسلحة ضد الجنود الصهاينة وقطعان المستوطنين في الضفة الغربية .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"،ننحني ذكرى إستشهاد شهيدنا القائد،" معتصم الصباغ "،الذي إستطاع إدخال عنصر الرعب إلي قلوب مستوطني المغتصبات الصهيونية بعد نجاحه في صناعة قذائف الهاون محلية الصنع،والشهيد علام جالودى .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد القائد
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود