الشهيد " غسان أبو شرخ " قائد مجاهد ومقاتل عنيد

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

تشمخ عائلات الشهداء ببطولات وتضحيات أبنائها الذين لا زالت ذكراهم ماثلة في الذاكرة الفلسطينية تمدها بكل معالم الصمود والتحدي والارادة في مواجهه الاحتلال وجرائمه المستمرة ضد شعبنا ،وتعتبر عائلة الشهيد القائد " غسان أبو شرخ " أحد قادة كتائب شهداء الأقصى نموذجا لصلابة وبطولة تلك الاسر التي ترفض أي خيار لتحقيق الحرية والنصر سوى خيار الشهداء والتضحية التي نتحدث عنها وبكل شموخ واباء فنقول الانتفاضة والمقاومة طريق شعبنا والحديث عن السلام والحلول جزء من المؤامرة على الشهداء والقضية ونقول فتلك المعاني السامية التي كتبها الشهداء بدمائهم تعيش معنا لحظة بلحظة لتذكرنا اذا نسينا ولتحفزنا على مواصلة المشوار فنحن اقوى من الاحتلال والنصر قادم لا محالة.

 يصادف اليوم السادس والعشرون من شهر ديسمبر 2018م، الذكرى السنوية التاسعة لإستشهاد " غسان فتحى أبو شرخ " ،أحد قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى"فتح" فى محافظة نابلس والذى إستشهد فى مثل هذا اليوم 26.12.2009م ،فى عملية إغتيال صهيونية جبانة حاقدة أمام داخل بيته بين إخوانه وإسرته .

عرس الشهادة

عشرات من افراد القوات الخاصة الصهيونية يحاصرون ثلاثة منازل بنابلس، اثنان في البلدة القديمة " حوش النصر- مدخل البلدة القديمة "وعمارة سكنية في شارع كشيكية في منطقة راس العين بنابلس اضافة الى عدد من " الجواسيس" المقنعين كما وصفهم المواطنون .

ضياء ابو شرخ هو شقيق الشهيد الثاني غسان ابو شرخ 39 عاما الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيونى، رأى بأُم عينيه رصاصات الجنود وهب تخترق قلب اخيه، وقال كل شيء جرى بسرعة بسرعة... ما ان فتحنا الباب ورأينا جنود الاحتلال الصهيونى يحاصرون منزلنا في البلدة القديمة.. حتى اشار ملثمان اثنان وصفهما "بالجواسيس" تجاه شقيقي غسان وهو ينزل على الدرج.

حتى فتح جنود الاحتلال النار عليه على كافة انحاء جسده لم استوعب ما جرى على الاطلاق ولكن جاء ضابط مخابرات الصهيونى وطلب مني أن احضر هوية اخي غسان بعد ان قال لي هل هذا هو غسان فقلت له نعم غسان، قال " كويس والان اطلب من الجميع ان ينزلوا من البيت ".

واضاف اطلق جنود الاحتلال النار تجاه اخي الثاني ياسر ابو شرخ الذي حاول الهرب عن طريق سطح المنزل من الرعب الذي شاهده ولكنه لم يصب بأذى.

ويقول كنت الى جانب غسان عندما اطلقوا النار عليه وكان بامكانهم ان يعتقلوه.. ولكن شقيقي غسان رحل شهيدا الى جانب شقيقي نايف ابو شرخ قائد كتائب شهداء الاقصى.

الشهيد غسان كان يعمل كهربائي سيارات في محله الصغير في شارع عمان غرب نابلس وترك ثلاثة أولاد وبنت ايتام . 

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي"، نحيي ذكرى إستشهاد البطل المقدام والفارس الهمام، "غسان أبو شرخ"، مجددين العهد والقسم مع الله بأن نبقى الأوفياء لدماء الشهداء التي روت ثرى فلسطين . 

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي