الشهداء القادة "مجدى جرادات عكرمة إستيتى" ذكراكم فينا ما حيينا

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

الشهداء القادة "مجدى جرادات عكرمة إستيتى" روى ارض فلسطين بدمائهم الطاهرة لان حلم الشهادة في عينيهم ،مجدى عكرمة شباب فلسطينين مكافحين حلمهم كالألف الفلسطينيين التخلص من الاحتلال والعيش بكرامة وما أن شاهدا الإجرام الصهيوني والمجازر في شعبهم حتى كانو أكثر شراسة في مقاومة العدو الصهيونى فسرت في عروقهم النخوة والكرامة التي تشربها منذ ولادتهم وأنكر ذاتهم في حب معشوقتهم فلسطين وحلم الشهادة في عينيهم وروى ارض فلسطين بدمائهم الطاهرة .

يصادف السادس من شهر نوفمبر لعام 2018م، الذكرى السنوية السابعة عشرلإستشهاد القادة "مجدي موسى الطيب جرادات ،عكرمة محمد صبري إستيتى"، أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " في الضفة الغربية والذين إستشهدو بتاريخ 6.11.2001 م.

عرس الشهادة

في حوالي الساعة 5:40 من مساء يوم الثلاثاء الموافق 6.11.2001 م، وقع انفجار كبير في سيارة بيضاء اللون تحمل لوحة تسجيل صهيونية، كان يستقلها الشابان عكرمة ومجدي داخل مخيم جنين للاجئين.وقد أدى الانفجار الشديد في السيارة إلى تدميرها بشكل كامل، واستشهاد الشابين مجدي وعكرمة على الفور، حيث أصيب كل منهما إصابات بالغة في الوجه والصدر والأطراف، أدت إلى بتر اليد اليسرى للشهيد جرادات، وبتر اليد اليمنى والساق اليمنى للشهيد إستيتى ،وأفادت التحقيقات، بأن الشهيد عكرمة كان قد تسلم السيارة التي وقع فيها الانفجار قبل ساعتين من وقوع الحادث.

وأن طائرة مروحية صهيونية كانت تحلق في سماء " حرش سعادة " شمال غربي المخيم ،وقد تبين من التحقيقات الأمنية الفلسطينية أن عبوتين ناسفتين قد زرعتا في السيارة، الأولى داخل قاعدة عجلة القيادة الستيرنج والثانية داخل قاعدة ذراع غيار تبديل السرعة ،وقامت الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال اثنين في منطقة وقوع الحادث على هذه الخلفية.

ويعتيبر شهدائنا القادة " مجدى جرادات وعكرمة إستيتى " ،من أبرز القادة المطلوبين مطلوبين لما يسمى بجهاز الشباك الصهيونى لمسؤوليتهما عن بعض العمليات البطولية التى أربكت حسابات بنى صهيون وجيشهم المهزوم .

فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي" ، نحُيى ذكرى إستشهاد شهدائنا القادة مجدى جرادت وعكرمة إستيتى مجددين العهد والقسم مع الله ثم لروحهم الطاهرة على أن نمضي قدماً على طريقهم النضالى المعبد بالدم والشهادة .

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهداء القادة
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود
  • راجع يا بلادي