الشهيد القائد " أسامة جميل الطوباسي " سار على طريق من سبقواه

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا 

في زمن عز فيه وجود الرجال الرجال هذا الزمن الذي عج بأشباه الرجال نجــــــــد رجال العاصفة رجال الديمومة رجال حركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " الأبطال يسطرون بدمائهم أروع صفحات التاريخ الذي ستبقى صفحاته مرصعة مزخرفة منارة بأسماء رجال فلسطين شهــــــــــــداء كتــــــــــائب شهـــــــــــداء الأقصى ،هؤلاء المجاهدين اللذين أبوا إلا أن يسجلو أسمائهم في سطور البطولة لم يفوتني هذا الشهـــــيد الذي أبى وجداني إلا أن يكتب عنه ليبقى هذا الصقر محلقا في سماء فلسطين يذكــــــــرنا بمعنى الفداء والتضحية وليعلم الحكام العرب ملوك العروش والكراسي أشباه الرجال معنى الرجولة ، وقيمة أن يستشهــــــد الإنسان فداءً لفلسطين وعلى ثراها ليسكت الأفواه النكرة التى تفوح منها الروائح النتنة المزاودة على ثورة شعبنا

هــــــذا البطل هو المقاتــــــل المجاهد الشهــــــــــيد الحي فينا " إسامة الطوباسي " .

تحل علينا اليوم السادس عشر من شهر أغسطس لعام 2018م،الذكرى السنوية الثانية عشر لإستشهاد القائد ، " أسامة جميل الطوباسي "،أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " .

فمن رحم هذا المخيم الشامخ إستمد القائد أسامة الطوباسي عزيمته وعنفوانه وسار على طريق من سبقواه قاصداً الدفاع عن شعبه ووطنه مؤمنناً بعدالة قضيته الوطنية .

الشهيد القائد أسامة جميل الطوباسي البالغ من العمر 27م،عام هو أحد أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى في مخيم جنين الصامد الذي قدم خيرة شبابه شهداء لفلسطين الغالية .

أصيب القائد أسامة الطوباسي من قبل الإحتلال عند تصديه لقوات الإحتلال التي هاجمت بيت عزاء صديقه ورفيق دربه فداء نمر قنديل في مقر لجنة الخدمات في مخيم جنين حيث أصيب بعدة عيارات نارية وصفتها المصادر الطبية الفلسطينية بأنها خطيرة للغاية ما اضطر أهله إلى نقله إلى احد المستشفيات الأردنية حيث أعلنت المصادر الطبية استشهاده بتاريخ 16.8.2006م متأثرا بجراحه.

 فإننا اليوم في كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "،نحُيى ذكرى إستشهاد المجاهد " إسامة الطوباسي "،مجددين العهد والبعية مع الله عزوجل بأن نمضي على قدما على طريق الشهداء ونعاهد أرواحهم الطاهرة بأن نكون الأوفياء لدماؤهم الذكية التي روت ثرى أرض فلسطين الحبيبة.

                                    وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد القائد
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود