الشهيد " سامر عكوب " القائد الميداني وأحد أبطال وحدة التصنيع

خاص /// الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

سامر عكوب.. يا جرح النورس في اهداب العين .. ويا تجوال الفكر في راس كبريق للؤلؤ في احشاء البحر .. يا طائرا فتحاويا ارتحل الى جنات الفردوس الاعلى.. افتقدك نابلس كما يفتقد البدر في الليلة الظلماء .. وكما يفقد الجسد الحي قلبه النابض بالحياة ..فانت ياسامر شجرة لم تتوقف عن العطاء .. ونهر لم تجف ماؤه .. وزهرة يافعة لم تذبل ابدا .. هكذا كان سامر .. وهكذا رحل بطلا فتحاويا اغر ..

يصادف اليوم السادس والعشرون من شهر يونيو لعام 2018م، الذكرى السنوية الرابعة عشر لإستشهاد المجاهد، سامر عكوب، أحد أبرز قادة وحدة التصنيع فى كتائب شهداء الأقصى بالضفة الغربية وأحد القادة المطلوبين لدولة الإحتلال التي نجحت في مثل هذا اليوم من العام 26.6.2004م, من إغتياله هو وعدد من قادة كتائب شهداء الأقصى وسرايا القدس وكتائب القسام ليتوحد الدم الفلسطيني في وجه الإحتلال وجرائمه بحق شعبنا البطل.

الميلاد والنشأة

ولد شهيدنا المجاهد فى مدينة نابلس وتحدبدا فى البلدة " القديمة " ، وترعرع بين أسرة مجاهدة تعلم منها أصول دينه الإسلامي الحنيف وسنة رسُولنا الكريم، محمد إبنُ عبد الله – عليه أفضل الصلاةِ والسلام، وكبر “ سامر” وتعاظم في قلبه حب الوطن وعشقه.

حيث واصل شهيدنا “ سامر عكوب ”مسيرته التعليمية في مدارس البلدة القديمة

عمل شهيدنا المجاهد، سامر عكوب منذ بذوغ فجر إنتفاضة الأقصى المباركة في كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح وشارك بالعديد من المعارك البطولية، والدفاع عن مدينة نابلس جبل النار التي تعرضت خلال الإنتفاضة لأبشع عمليات الإجتياح الصهيوني، سقط خلالها أعداد كبيرة من أبناء شعبنا شهداء .

 تمكن شهيدنا المجاهد، " سامر عكوب "  قبل إستشهاده من صناعة عدداً كبيراً من العبوات الناسفة التي إستخدمت بضرب أهداف صهيونية عسكرية ، بالإضافة لإستخدام هذه العبوات من قبل مجاهدى كتائب شهداء الأقصى أثناء عمليات التصدي للإجتياحات الصهيونية المتكررة لمدينة نابلس وقراها .

إستشهاد الفارس

وفي ثالث أيام الاجتياح كانت نابلس على موعد مع وداع سبعة من أبطالها ,  اقتحمت القوات الصهيونية حوش "العطعوط" في منطقة باب الساحة بالبلدة القديمة حيث كان يكمن سبعة من قيادات العمل العسكري في الفصائل الفلسطينية وكان من بينهم الشهيد المجاهد " سامر عكوب " حيث فتحت القوات الصهيونية نيران أسلحتها الرشاشة بكثافة عليهم بعد اكتشاف مخبأهم فاستشهد المقاومون السبعة من المسلحين الذين تحصنوا بداخل هذا المكان . 

فإننا اليوم فى كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي " نحُيى ذكرى إستشهاد  الشهيد أحد قادة وحدة التصنيع الفتحاوية الشهيد المجاهد " سامر عكوب " معاهدين الله عزوجل ثم أروح شهدائنا جميعا ، بأن نمضي قدماً على طريقهم الجهادي الذي قضو عليه مدافعاين عن أرضهم وشعبهم ووطنهم الذي يفتقدهم اليوم بهذه السطور القليلة أمام تضحياتهم البطولية.

وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                              القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

          الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

                         الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الشهيد
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود