الإستشهادى البطل" محمد الصوص " قاتل ببسالة حتى الشهادة

خاص // الإعلام العسكري ,,,

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا  

رحمك الله يا محمد ما أعظمك كنت نعم المجاهد الهادئ المبتسم، المقبل على الله، الصابر المحتسب، مضيت ومن معك من إخوانك المجاهدين تقاتل أعداء الله اليهود بإمكانات متواضعة بسيطة لا تعد في ميزان القوى العسكرية شيئاً، لكنها كان لها تأثيرها ووقعها على العدو الصهيوني الذي فر ومستوطنيه من غزة الأبية العصية على الانكسار في ليلة وضحاها، وها هم اليوم يفرون مرة أخرى من محيط غلاف قطاع غزة بفعل ضربات كل الشهداء والمجاهدين، وغداً بإذن الله ستعود فلسطين حرة أبية، وسيعود للقدس طهرها وللأمة عزتها وكرامتها رغم أنف بني صهيون ومن يقف خلفهم ويدعمهم ويساندهم ويمدهم بكل وسائل القوة والتمكين، فنم قرير العين يا شهيد، فخلفك إخوانك المجاهدين على العهد ماضون بإذن الله حتى النصر أو الشهادة.

 يصادف اليوم السابع من شهرمارس لعام 2018م، الذكرى السادس عشر لإستشهاد المقاتل "محمد علي الصوص"، أحد مقاتلى كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرى لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " الذي تمكن من إقتحام مغتصبة نتساريم الصهيونية التي كانت جاثمة على أراضي قطاع غزة ونفذ هجوماً بطولياً وذلك بتاريخ 7.3.2002م، موقعاً عدد من الجرحى في صفوف الإحتلال  الصهيونى.

فإننا اليوم فى كتائب شهداء الأقصى– فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي" نُحيى ذكرى استشهاد المجاهد الإستشهادى محمد على الصوص مجددين العهد والبيعة مع الله عزوجل على أن نبقى الأوفياء لدماء الشهداء الأبطال الذين ضحو بدمائهم الذكية لتحرير أرضنا الفلسطينية المحتلة.

                                    وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                            القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى- فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودى"

                       الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "

  • الإستشهادى البطل
  • ذكرى الشهيد نضال العامودي 2019
  • الشهيد محمد الزعانين
  • قد اعددنا خير جنود