الأسيران داود وأبو صلاح يدخلان مرحلة الخطر الشديد إزالة الصورة من الطباعة

الأسيران داود وأبو صلاح يدخلان مرحلة الخطر الشديد

 نقلت إدارة مصلحة السجون الصهيونية الأسيرين نصر داود وفهمي ابو صلاح ، أمس الخميس، من سجن ريمون الى احد المستشفيات داخل الـ 48، بعد دخولهما مرحلة الخطر الشديد بسبب تواصل إضرابهما المفتوح عن الماء والطعام منذ اكثر من اسبوع، وطالب الاسرى مؤسسات حقوق الإنسان التحرك الفوري لإنقاذ حياتهما قبل فوات الأوان .

يذكر أن الأسيرين شرعوا بالاضراب عن الطعام مع عشرات الاسرى، منذ أكثر من أسبوعين، للمطالبة بازالة اجهزة التشويش المسرطنة وتنفيذ بنود اتفاق الكرامة ٢ بين الاسرى وإدارة السجون .