الأسير الجنرال إزالة الصورة من الطباعة

الأسير الجنرال " خالد الشاويش " قائد عنيد إحتار العدو فية ،،،

لا يعرف ثمن الأرض إلا من ضحى من أجلها وأمضى الليالي الطوال ببردها وحرها أسير زنزانة وتحت أمر سجان، وفي قلب سجن يضم بين جنابته نفوس أبيه وعزائم فتيههم أولئك الذين ثاروا لأرضٍ محتلة ولوطنٍ سليب فمرت عليهم سنوات العمر طويلة ثقيلة فما استكانوا وما خفت لوعة عشقهم وحبهم للأرض السليبة .
تركوا خلفهم كل شيء، الوالد والأم والزوجة والولد والأخ والأخت والمال وكل شيء تركوه وكان هيناً بالنسبة لهم, وأبقوا في قلوبهم حب الأرض ومرابعها الفتية هذا الحب الذي لم يهن عليهم يوماً وكان حاضراً دوماً في سويداء قلوبهم ويدفعهم نحو بحار الظلمات يخوضون غمارها شجعاناً أبطالاً من أجل قضيتهم ووطنهم وللهدف الأسمى برفع راية التوحيد خفاقة في كل مكان.

السيرة النضالية ،،،
لرامبو فلسطين الأسير القائد الجنرال " خالد الشاويش " ،،،

فى ريعان الشباب فى سن ال 17 عاما ً كانَ خالد قد انخرط في صفوف صقور فتح عام 1990 م عشية اندلاع انتفاضة 1987م المباركه طاردته قوات الاحتلال بعدما قام بمطاردتهم لما يزيد عن العاميين .
سجن في باستيلات الاحتلال بعدما قبضت عليه وحده خاصه سنة 1993م ليقضي في السجون ما يقارب الـ4 اعوام دون اثبات تهمةٍ عليه مع العالم انه كان من النشطاء في كادر صقور فتح في جنين .
سنة 1996م خرج من سجون الاحتلال بعدما قضى فترة الحكم ليندرج في صفوف السلطة الوطنية الفلسطينية في جهاز (قوات الـ17 – أمن الرئاسة)..

شارك في هبة النفق في تلك الفتره مشاركه واضحه وكان أحد ضباط جهاز الـ17 المخلصين للفتح وللوطن .


إنتفاضة الأقصى عام التى بدأت فى28/9/2000م ورامبو فلسطين ،،،
ذلك المقاتل الفذ الذي يؤمن بأن البندقيه هي جزءا ً لا يتجزأ من جسد كل فلسطيني كان قد إمتلك في مطلع انتفاضة الأقصى بندقيتة الشهيره (ام16 المُقنبله”المزوده بقاذف قنابل انيرجا”) هو ذلك المقاتل الذي وصفه (المدحور موفاز) بـ “رامبو فلسطين” بعدما وجهة له العديد من التهم في تنفيذ العديد من الكمائن لقطعان المستوطنين وقطعان الجيش المحتل .
بدأت حرب الكمائن وضرب الألتفافيات والتي أبدعت حقا ً كتائب الاقصى في رسم لوحاتها بها وأكدت للقاصي والداني بأن نبض الفتح يزداد يوما ً بعد يوم , (سنكون رجال السلام ولكن .. وقت الحرب سنكون أبطال الحروب وعاصفة من الغضب الخارج من صدور الشعب الذي اختارنا وانتقانا للدفاع عنه) ..


زعيم في حرب الإحتلال لـ يديعوت احرنوت بعد اغتيال مهند ابو حلاوه ،،،
كتائب الاقصى تضرب في جميع انحاء الضفه الغربيه”انهم كالنيران تأكل كل شيء” يستخدمون نفس الأسلوب في اطلاق النار ويختفون قبل وصول الإمداد العسكري للمنطقه”نكاد نجزم” ان من قتلناهُ اليوم وهو القائد مهند ابو حلاوه هو احدهم ).

قبيل اجتياح مدينة رام الله كان خالد الشاويش ومجموعه من قادة كتائب الاقصى منهم الشهيد القائد مهند ابو حلاوه من بلدة عقربه والشهيد القائد سائد الأقرع من مدينة سلفيت والشهيد القائد احمد غندور من اللد قد اوجعو الإحتلال حتى ثمالة الاحتلال من شدة كمائنهم … سردا – جيفعات زئيف -مفترق الحمرا- قتل ابن كهانا وعائلته – (18 قتيل صهيوني حصيلة نضال هذه المجموعه) والتي استشهد جميع عناصرها بإستثناء الاخ القائد خالد الشاويش والذي تعرض لإصابه شـُلت قدماه على اثرها اواخر عام 2001م حين قامت دبابات الاحتلال بمحاولة اجتياح مدينة رام الله من محور سردا وبائت المحاولة بالفشل.


موقع الاشتباك شارع الارسال ومنطقة البالوع ,,,
اشتباك مسلح بين كتائب شهداء الأقصى وجيش الاحتلال دام لساعات منذ الصباح حتى الظهيره من ذلك اليوم , جـُرح بهِ عدد من جنود الاحتلال حسب جريده الأيام ومصادر اعلاميه صهيونيه.
اصابة القائد في كتائب الاقصى خالد الشاويش بـ11 طلق من نوع 250m في جميع انحاء الجسد بعد اشتباكه لساعه كامله مع دبابه صهيونيه بالقرب من مستشفى خالد التخصصي في شارع الارسال , أدت الإصابه الى شلل نصفي كامل .


عائلة مناضلة ،،،
شقيق خالد – موسى الشاويش (23عام) شهيد في كتائب القسام عام1991 انفجر به حزام ناسف وكان مهندسا ً للاحزمه في ذلك الوقت .

شقيق خالد – ناصر الشاويش (36عام) اسره الاحتلال سنة 2003م وكانَ ابرز المطاردين العاملين جنبا ً الى جنب مع الشهيد القائد نايف ابو شرخ في نابلس حكم عليه بالسجن اربعة مؤبدات وعشرون عام .

شقيق خالد الاصغر – محمد الشاويش (25عام) مطارد في كتائب الاقصى اسرته قوات الاحتلال من مقاطعة اريحا بعد محاصرة المقاطعه عام 2005م حكم عليه بالسجن 12 عام .


احتضان القائد الشهيد ياسر عرفات القائد خالد فى مقر المقاطعة ،،،
استمرت مسيرة الاخ القائد خالد الشاويش ولم يرمي بندقيتيه , واحتضنه الأب والقائد المعلم الشهيد الراحل ياسر عرفات في مقر المقاطعه .. كان يحبهُ كثيرا ً ويرى فيه ثورة الفتحاوي الذي قـُهرَ شعبه ولبى نداء الكرامه ..

حصار المقاطعه ،،،
كان خالد الشاويش الاسم الثالث على قائمة المطلوبين المتواجدين في المقاطعه منهم القائد الاسير محمود ضمره (ابو عوض) قائد قوات الـ17 والقائد الفتحاوي توفيق الطيراوي (ابو حسين) قائد جهاز المخابرات الفلسطينية والاخ القائد خالد الشاويش (ابو قتيبه) القائد العام لكتائب شهداء الاقصى.

الحكم 10 مؤبدات ،،،
28.5.2007 م اعتقلت وحدة مستعربين صهيونيه خاصه القائد خالد الشاويش من مدينة رام الله بعدما حاصرته في عين مصباح لينقل بعدها الى سجن الرمله تاركا ً خلفه ُ ذكرياته النضاليّه الفذَه وإعجاب المقاتلين بأسلوبه في الدفاع عن كرامة وحرية الإنسان الفلسطيني .

التهم الموجه له ,,,

قتل 8 صهياينه في كمائن متفرقه .
إرسال 3 استشهاديين 
" الاستشهادي مهند حشايكه .
الاستشهادية دارين ابو عيشه .
الاستشهادي ضرغام ابو عيشه .

فإننا اليوم فى
كتائب شهداء الأقصى – فلسطين لواء الشهيد القائد " نضال العامودي "، لن ندع السسرة العطرة لجنرال الكتائب الذى حطم إسطورة الكيان الصهيون الهش أن تمر مرور الكرام دون أن نضع لمسات تجسد روح الوفاء لهذا الإسير الجنرال رامبو فلسطين " خالد الشاويش " الذي أشف صدور أبناء شعبنا من ظلم دولة الإحتلال الصهاينة .

 

                              وانها لثورة حتى النصر أو الشهادة

                     القصف بالقصف.. والقتل بالقتل.. والرعب بالرعب

        الإعلام العسكري لكتائب شهداء الأقصى -فلسطين لواء الشهيد القائد "نضال العامودي"

               الذراع العسكري لحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح "